بغداد 16°C
دمشق 9°C
السبت 28 نوفمبر 2020
قصف سابق على بلدة "البارة" جنوبي إدلب- عدسة (الحل نت)

«الجيش السوري» وبدعم روسي يصعّد هجماته على مناطق جنوبي إدلب


كثّفت قوّات «الجيش السوري» غاراتها صباح السبت على مناطق بريف إدلب الجنوبي، حيث تشهد المنطقة تصعيداً عسكريّاً منذ أسابيع من قبل القوّات الحكوميّة بدعم مباشر من سلاح الجو الروسي.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن «الطائرات الروسيّة قصفت بـ13 غارة جويّة منذ صباح السبت مناطق في سرجة وشنان وفركيا وبينين واحسم بجبل الزاوية جنوبي إدلب، فيما لم ترد معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية على خلفية القصف».

جاء التصعيد العسكري للقوات الحكوميّة في ظل استمرار تركيا بإرسال تعزيزات باتجاه منطقة “جبل الزاوية” الواقعة جنوب طريق حلب- اللاذقية والمعروف باسم “M4”.

ودخلت أكثر من 80 آلية للجيش التركي المنطقة واتجهت نحو القاعدة العسكرية في منطقة “قوقفين” الواقعة في القسم  الجنوبي الغربي من “جبل الزاوية”.

وسبق أن أصدرت مديرية التربية في محافظة إدلب بياناً ينص على تعليق الدوام في 5 قرى بـ”جبل الزاوية” ومدينة “أريحا”، خوفاً من الاستهدافات العشوائية للقوات الحكوميّة على المواقع المدنية جنوبي المحافظة.

وتأتي التطورات الأخيرة رغم الاتفاق التركي الروسي ساري المفعول، المُبرم في الخامس من آذار/ مارس الماضي، والذي يقضي بوقف العمليات العسكرية في مناطق “خفض التصعيد” شمال غربي سوريا.

 


التعليقات