بغداد 15°C
دمشق 11°C
الإثنين 30 نوفمبر 2020
الناشط "حسام حمّادة" بعد تعرّضه للضرب من قبل عناصر الشرطة العسكريّة في عفرين

بسبب عدم «احترامه للمعلّم»… الاعتداء بالضرب على ناشط في مدينة عفرين


تعرض الناشط “حسام حمادة” الملقب بـ “أبو رعد الحمصي” للضرب «المبرح» من قبل عناصر الشرطة العسكريّة التابعة لـ«#الجيش_الوطني» في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

وأفادت مصادر محليّة باعتداء عناصر الشرطة على حمّادة بالضرب، وذلك خلال وجوده في مقر الشرطة بمدينة #عفرين، حيث قال عناصر الشرطة إن الناشط لم يحترم «المعلّم» في إشارة إلى قائد قسم الشرطة، في حين تسبب الاعتداء بإصابة حمّادة بعدّة رضوض وجروح في جسده.

وبحسب بيان نشرته «اللجنة المشتركة لرد الحقوق» التابعة للجيش الوطني، فإن الحادثة تدخل فيها قياديّون من الفصائل وتم عزل خمسة عناصر شاركوا بضرب حمادة وسجنهم وإحالتهم للقضاء، واعتذار قائد الشرطة العسكرية، “محمد حمادين”.

وتشهد مدينة عفرين وغيرها من المناطق الواقعة تحت سيطرة فصائل «الجيش الوطني» المدعوم من تركيا، عشرات حوادث الاعتداء والانتهاكات بحق الأهالي، وذلك منذ سيطرة تلك الفصائل على المنطقة.

كما وثقت منظمات حقوقيّة عدّة حوادث سرقة واعتداء على ممتلكات الأهالي لا سيما في مدينة عفرين، الذي عملت مجموعات الفصائل العسكريّة على نهبها والسطوة على ممتلكات وأراضي أهلها عبر تقسيمها إلى قطّاعات فيما بينهم.


التعليقات