بغداد 9°C
دمشق 8°C
الإثنين 18 يناير 2021
بينهم تسعة سورييّن.. إحصائية جديدة لضحايا حوادث العمل في "تركيا" - الحل نت
أثناء إلقاء تفاصيل الإحصائية- إنترنت

بينهم تسعة سورييّن.. إحصائية جديدة لضحايا حوادث العمل في “تركيا”


أعلن “مجلس الصحة والسلامة المهنية” التركي عن إحصائية ضحايا حوادث العمل خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حيث توفي 207 أشخاص متأثرين بحوادث العمل في أنحاء #تركيا، بينهم سوريّين.

وأوضحت إحصائيات المجلس، أن «تسعة سورييّن لقوا حتفهم في حوادث عمل متفرقة في أنحاء البلاد خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر، بالإضافة إلى وفاة عامل من أفغانستان وآخر من أوزباكستان وعامل أيضاً من تركمانستان، فضلاً عن 12 مهاجراً أجنبياً خلال الشهر ذاته».

واختلفت الحالات التي وُثقت من قبل المجلس بين حوادث المرور والسقوط من مباني مرتفعة والتعرض لنوبات قلبية، بالإضافة للصدمات الكهربائية والغرق وحالات العنف التي تعرض لها العمال.

وحسب الأرقام، فإن ضحايا حوادث العمل خلال تشرين الأول/ أكتوبر من الذكور بلغ 193 عاملاً، بينما توفيت 14 عاملة نتيجة حوادث العمل.

وأوصى المجلس بتنظيم ساعات العمل للعاملين وتغطية مصاريفهم وتخفيض ساعات العمل، دون أن يتم قطع الأجور عنهم، بالإضافة إلى منح إجازات مدفوعة الأجر للعاملين في جميع القطاعات (عام وخاص).

وتوفي العديد من العمال السورييّن جراء تعرضهم لحوادث متفرقة أثناء العمل، ومن بينهم وفاة العامل السوري “أحمد النعيم”، بعد أن علق في مصعد شحن في مصنع أثاث كان يعمل به، في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ما أسفر عن وفاته على الفور.

كما وتوفي عامل سوري وأصيب آخر في الشهر ذاته، إثر سقوطهما في حفرة مصعد بعد انقطاع الحبل بهما في ولاية #كوجالي غربي تركيا.

ويواجه العمال السورييّن في تركيا العديد من التحديات، مثل عدم منحهم ما يوفر لهم أدنى متطلبات السلامة المهنية، فضلاً عن استغلالهم من أرباب العمل، كالعمل لساعات طويلة بأجورٍ قليلة.


 


التعليقات