بغداد 17°C
دمشق 11°C
الخميس 26 نوفمبر 2020
الصورة من مدينة "القامشلي"ـ عدسة (الحل نت)

تمديد حظر التجوال في مناطق سيطرة «الإدارة الذاتية» لمدة أسبوعين


أقدمت #الإدارة_الذاتية، الأحد، على تمديد قرار حظر التجوال الجزئي في مناطق سيطرتها مدة أسبوعين اعتباراً من صباح يوم غداً الاثنين.

يأتي ذلك في وقتٍ تتزايد فيه أعداد الإصابات وأعداد الوفيات في مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”.

وفرضت “الإدارة الذاتية” في الثلاثين من الشهر الفائت حظر تجوال جزئي في مناطقها لمدة عشرة أيام ينتهي مع صباح يوم غد.

ويقضي قرار التمديد بإغلاق الأسواق الكبرى والمرافق العامة طيلة فترة الحظر، بالإضافة إلى إغلاق دور العبادة كافة، باستثناء صلاة الجمعة وقداس الأحد، مع اتخاذ التدابير الاحترازية.

واستثنى القرار أيضاً المحلات التجارية ومحلات بيع المواد الغذائية والخضار على أن تُغلق في الساعة الثالثة عصراً، كما يقتصر عمل المطاعم على الطلبات الخارجية فقط.

وكانت المتحدثة باسم مديرية الصحة في مدينة الحسكة “سهام ملا علي”، قد أكدت في اتصال هاتفي لـ (الحل نت) أن «الحظر لا يمكن أن يوقف انتشار الفايروس، ولكن يمكن التعويل عليه نسبياً في تخفيف أعداد الإصابات بمعدل الربع أو النصف على أكثر تقدير».

ويمنع القرار التجمع في صالات الأعراس وخيم العزاء والاجتماعات والمؤتمرات، تحت طائلة المساءلة القانونية.

وكانت “الإدارة الذاتية” قد رفعت الحظر عن مناطقها منتصف حزيران /يونيو الفائت، وذلك بعد نحو ثلاثة أشهر من فرضه، وتمديده لـست مرات متتالية.

ورفعت خليّة الأزمة في إقليم الجزيرة في الــ27 من آب/ أغسطس الفائت الحظر الذي فرضته بشكل كلي لمدة أسبوعين مطلع الشهر ذاته ومددته جزئياً مدة أسبوع فقط.

ولم يرد في قرار التمديد تعليق بخصوص الدوام في الجامعات والمدارس وحركة النقل في المعابر الحدودية، كما ورد في القرار السابق.

ويُلزِم قرار التمديد جميع المواطنين بارتداء الكمامات، والتقيد بالتدابير الوقائية ، والتباعد الاجتماعي.

كما ينص على أن لكل إدارة ضمن مؤسسات “الإدارة الذاتية” الحق في اتخاذ القرارات اللازمة بشأن الجائحة، ما لم تكن تتعارض مع البنود السابقة.

وتجاوزت أعداد الإصابات في مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” لأول مرة حاجز المئة إصابة يومياً في السادس من تشرين الأول/ أكتوبر الفائت، فيما تجاوزت حاجز الـ150 إصابة يومياَ في الـ19 من الشهر ذاته، كما تخطت الإصابات حاجز الـ200 إصابة في الـ24 منه، وتخطت حاجز الـ250 في الـ31 من الشهر.

ورفعت “الإدارة الذاتية” أواخر شهر آب/ أغسطس الفائت الحظر عن مناطقها بعد فرضه لنحو ثلاثة أسابيع، وهي المرة الثانية التي ترفع فيها الحظر منذ فرضه لأول مرة في الـ23 من آذار/ مارس الفائت.


 


التعليقات