بغداد 9°C
دمشق 9°C
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

السويداء.. مواطنون يخشون حرمانهم من الرز والسكر كما حصل مع الغاز


اشتكى مواطنون من محافظة #السويداء جنوبي سوريا، من تأخر رسائل مادتي #الرز والسكر، وأبدوا تخوفهم من ضياع مخصصاتهم وحرمانهم من شراء المادتين، كما حصل معهم في تسلم أسطوانات #الغاز.

وقال مواطنون من السويداء، إن «رسائل استلام المخصصات لم تصل من المؤسسة السورية للتجارة عن شهر تشرين الأول وحتى عن الشهر الحالي»، بحسب صحيفة (الوطن).

ولفت البعض منهم إلى أنه «في حال وصول رسائل الاستلام فإنها تأتي يوم الخميس قبل عطلة يومي الجمعة والسبت، الأمر الذي حال دون حصولهم على مخصصاتهم الشهرية من تلك المواد».

وشدد مدير فرع السورية للتجارة في السويداء “عاصف حيدر” على أن «مخصصات الشهر العاشر محفوظة لكل مواطن لم يستطع الحصول عليها».

وأضاف أنه «تم التواصل مع الشركة المسؤولة عن عمل #البطاقة_الذكية في #دمشق وأكدت إدارتها أن كل مواطن سيحصل خلال الشهر الحالي على مخصصاته من المواد التموينية عن شهري تشرين الأول، وتشرين الثاني».

وحددت وزارة #التجارة الداخلية في #الحكومة السورية، آلية بيع مخصصات مادتي #الأرز والسكر للسوريين، عبر #الرسائل النصية “SMS”.

والكميات المخصصة عبر #البطاقة_الذكية هي: 1 كيلوغرام سكر، للعائلة المكونة من 4 أشخاص وأقل.

وللعائلة المكونة من 5 أو 6 أشخاص، 5 كيلوغرام، و6 كيلوغرام للعائلة المكونة من 7 أفراد وما فوق.

أما الأرز، فحددت الوزارة، وحصة الفرد الواحد 1 كيلو، وللفردين 2 كيلو، و3 كيلو لـ (3 أو 4) أفراد.

وللعائلة المكونة من 5 أو 6 أفراد، 4 كيلوغرام أرز، وللعائلة المكونة من 7 أفراد وما فوق 5 كيلوغرام.

وشهدت أسعار معظم المواد الغذائية، ارتفاعاً بنسبة نحو 60% خلال الأسابيع الأخيرة، بعد رفع الحكومة أسعار المازوت.

يذكر أن تطبيق “البطاقة الذكية” على المواد الغذائية، جاء بعد حوالي سنة من بدء تطبيقها على المشتقات النفطية، من بنزين ومازوت وغاز، وحجة الحكومة هي “تحديد النفقات، والحد من التهريب والهدر”.


التعليقات