بغداد 14°C
دمشق 11°C
السبت 5 ديسمبر 2020
مليشيات "الدفاع الوطني" ببلدة "معدان" بريف الرقة ـ إنترنت

بسبب «الفساد المالي» اعتقال أربعة قادة من مليشيا “الدفاع الوطني” بريف الرقة


الرقة (الحل نت)- اعتقلت مليشيا #الدفاع_الوطني الموالية لقوات #الجيش_السوري، في ساعات مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء، أربعة من قاداتها بريف #الرقة الشرقي.

وأكد مصدر محلي لمراسل (الحل نت)، أن « الاعتقالات جرت في بلدة #معدان، بتهمة تسهيل انشقاق عناصر وتأمين هروبهم باتجاه مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” #قسد، مقابل مبالغ مالية كبيرة، تصل إلى 500 ألف ليرة سورية عن كل عنصر».

ونشرت المليشيا المذكورة حواجز ودوريات لها على ضفاف نهر الفرات في ريف الرقة الشرقي، تحسباً لهروب عناصر آخرين إلى الضفة المقابلة من #نهر_الفرات حيث تسيطر قوات “قسد”.

و خلال الفترة الأخيرة، تكررت في المنطقة ذاتها حالات الانشقاق لعناصر من “الدفاع الوطني” ، بسبب سوء أوضاعهم، من حيث المعاملة والإجازات والرواتب التي لا تتجاوز  70 ألف ليرة سورية.

وشهدت قرية #السبخة شرقي الرقة في 3أكتوبر/ تشرين الأول الفائت، انشقاق تسعة عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” وهروبهم عبر نهر الفرات باتجاه مناطق سيطرة “قسد” في الرقة، أعقبها حالة استنفار لقوات #الجيش_السوري والمليشيات المسيطرة في المنطقة.

وسبق أن فرّ سبعة عناصر في قرية “غانم العلي” بأسلحتهم الخفيفة أيضاً، وتوجهوا نحو مناطق سيطرة “قسد”، وأصدر القائد العام لمليشيا الدفاع الوطني في الرقة “قيس الاسماعيل” في حينها، أمراً للحواجز بمداهمة منازل العناصر المنشقين وتفتيشها.

ويعاني السكان القاطنين في مناطق سيطرة قوات #الحكومة_السورية والمليشيات الإيرانية الموالية لها، بريف الرقة الشرقي، أوضاعاً إنسانية وأمنية سيئة، بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية وتردي الخدمات الأساسية ونقص الرعاية الصحية، فضلاً عن التجاوزات التي ترتكبها المليشيات بحق سكان المنطقة.


التعليقات