بغداد 9°C
دمشق 9°C
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
صائب عريقات ـ إنترنت

وفاة كبير المفاوضين الفلسطينيين “صائب عريقات” بفيروس “كورونا”


نعت الرئاسة الفلسطينية كبير مفاوضيها وأمين سر اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية،  الدكتور “صائب عريقات” والذي توفي صباح الثلاثاء عن عمر يناهز 65 عاماً، جراء إصابته بفيروس #كورونا.

وتدهورت صحة “عريقات” خلال الأيام الأخيرة، بعد إثبات إصابته بالفيروس المستجد، ما استوجب نقله إلى مستشفى “هداسا في “عين كارم” في #فلسطين لتلقي العلاج.

وبرز اسم “صائب عريقات” كقيادي في منظمة #فتح حين تولى رئاسة الوفد الفلسطيني المفاوض منذ العام 1994، وقاد الوفد الفلسطيني في اتفاقية الخليل عام 1997،  وشارك في محادثات #كامب_ديفيد عام  2000، تلاها محادثات “طابا” 2001، إلى أن عُيّن عام 2009 رئيساً لدائرة المفاوضات في منظمة التحرير.

ويعرف “عريقات” بحنكته السياسية وسعة اطلاعه، إذ درس العلوم السياسية ونال درجة البكالوريوس من جامعة “سان فرانسيسكو” في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1977، ثم نال درجة الماجستير في العلوم السياسية من الجامعة ذاتها عام 1979، ثم انتقل إلى جامعة جامعة “برادفورد” البريطانية ونال فيها درجة الدكتوراه من كلية دراسات السلام، وفق سيرته الذاتية التي نشرها “مركز رؤية للتنمية السياسية”.

وولد “عريقات” في نيسان / إبريل عام 1955 بمدينة #القدس، والتحق بصفوف منظمة التحرير الفلسطينية في ثمانينات القرن الماضي،وكان من دعاة الحوار والسلام مع إسرائيل، ولقيت آراؤه تلك معارضة فلسطينية واسعة واتهم من أطراف عديدة بالدعوة إلى #التطبيع حتى كادت تلك الاتهامات تهدد مستقبله السياسي لكن عريقات تجاوزها بحنكته التي عُرف بها وقدرته على التقرب من قادة فلسطينيين منهم “ياسر عرفات” الذي التقاه أول مرة في الجزائر عام 1991.

وعام 2014 أعلن “عريقات” انهيار #محادثات السلام الفلسطينية_الإسرائيلية نتيجة استمرار حكومة إسرائيل بتشييد المستوطنات، وعرقلة سير المفاوضات التي وصفها “عريقات” أنها تشهد انتكاسات عند كل استحقاق انتخابي يجري في #إسرائيل.


التعليقات