بغداد 16°C
دمشق 9°C
السبت 28 نوفمبر 2020
ميعوثة الأمم المتحدة لدى العراق "جينين بلاسخارت" - إنترنت

“بلاسخارت” من كركوك: الانتخابات المُبَكّرَة ستكون مُهمّة بتاريخ العراق


قالت ممثلة الأمين العام لـ #الأمم_المتحدة في #العراق، #جينين_بلاسخارت إن: «الانتخابات العراقية المُبكّرة التي ستُجرى العام المقبل، ستكون مهمة للعراق وللعراقيين».

“بلاسخارت” بيّنت بمؤتمر صحفي مشترك مع محافظ #كركوك “راكان الجبوري” عقدته بمبنى المحافظة بأنها: «التقت “الجبوري وناقشت معه عدد من القضايا التي تشهدها كركوك».

كذلك أردفَت الممثلة الأممية بأن: «العراق بحاجة إلى إجراءات صحيحة من أجل إغلاق مخيمات النازحين وإعادتهم إلى مناطهم المحررة، والمباشرة بإعمارها».

علماً أن وزيرة الهجرة #إيڤان_فائق كشفَت قبل أسبوع عن خطة لإغلاق جميع مخيّمات النازحين بالبلاد – ما عاد #إقليم_كردستان – وإعادتهم لمناطقهم مع حلول العام المُقبل.

كما أضافت “بلاسخارت” أنه: «تم التأكيد على إيجاد بيئة آمنة لإجراء #الانتخابات_المبكرة منتصف العام المقبل (…) وهذه الانتخابات المُنتظرَة ستكون مهمة في تاريخ العراق».

يُذكر أن رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي حدّد في وقت مضى بخطاب مُتلفَز تاريخ (6/ 6/ 2021) موعداً لإجراء الانتخابات المُبكّرة، وتعهّد بتأمين البيئة الأمنية لها.

يُشار أن #البرلمان_العراقي صوّت نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي على قانون الانتخابات الجديد ومرّره بعد آن ماطل بتشريعه قرابة /11/ شهراً منذ ديمسبر/ كانون الأول 2019.

على إثر ذلك صادقَ رئيس الجمهورية العراقي #برهم_صالح الأسبوع الماضي على قانون الانتخابات بعد وصوله من #مجلس_النواب، رغم تحفّظه على بعض فقرات القانون بحسبه.

يجدر بالذكر أن قانون الانتخابات الجديد يعتمد على صيغة الدوائر الانتخابية المتعدّدة، بدل قانون “سانت ليغو” المعتمد سابقاً منذ سنوات طويلة في الحكومات العراقية المتعاقبة بعد 2003.

يتيح هذا القانون فتح دائرة انتخابية أو أكثر منها في المحافظة الواحدة حسب توزيع الأقضية والنواحي في كل محافظة عراقية، ويعتمد أعلى الأصوات للمرشّحين الأعلى حيازة لها.

كما يتميّز بأن الفائز بأعلى الأصوات يصبح عضواً في البرلمان العراقي عكس “سانت ليغو” الذي يعتمد على أصوات القوائم الأعلى ويهمل الأفراد الذين يحصلون على أصوات عالية.

خرجت في أكتوبر 2019 تظاهرات في الوسط والجنوب العراقي و #بغداد ضد الفساد والبطالة ونقص الخدمات، وضرورة إجراء انتخابات نيابيّة مُبكّرة.

لأجل ذلك، طالب المُتظاهرون بتشريع قانون انتخابي جديد من أجل إجراء الانتخابات كي تُتيح لهم إمكانية تغيير وجوه الطبقة السياسية الحالية المشاركة بالعملية السياسية العراقية منذ /17/ سنة.


التعليقات