بغداد 12°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 1 ديسمبر 2020
مدخل مدينة "ديريك"- عدسة (الحل نت)

طبيبٌ سوريٌ مهاجر يعود إلى مدينته للمشاركة في علاج مصابي “كورونا”


أعلن طبيب سوري مقيم في #ألمانيا، أمس الأربعاء، عن عزمه العودة إلى #سوريا، للعمل في مشفى مدينة ديرك-(المالكية) التي تشهد إغلاقاً كاملاً منذ يوم الجمعة الماضي، بسبب انتشار فيروس #كورونا.

وأكد الطبيب “برور سليمان” المقيم في مدينة “ساربروكن” الألمانية، عبر صفحته في “فيس بوك”، أنه أتم تسوية أوضاعه في المانيا واستعداده للتوجه مع بعض المستلزمات الطبية إلى منطقة “ديريك” لتقديم الدعم الطبي على الأرض.

وأكد الطبيب المختص بالعناية المشددة والطوارئ، أن سبب عودته يعود لظروف تفشي الوباء وفقدانه لكثير من الأحبة والأصدقاء في مدينته ديريك-(المالكية)، مؤكداً أن عمله في المشفى ومعايناته للمرضى ستكون مجانية ودون مقابل.

تخرج الطبيب السوري من كلية الطب بجامعة دمشق العام 2006، وعمل في مشفى ابن النفيس حتى العام 2010، ثم هاجر في العام 2011 إلى ألمانيا.

سبق أن قدّم الطبيب خدمات استشارية عبر الهاتف وتطبيق “واتسآب”، ونشر العديد من التسجيلات المصورة للتوعية بكيفية التعامل في حال أي إصابة بالفيروس المستجد.

وتشهد مناطق سيطرة #الإدارة_الذاتية ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد المصابين، ما دفع إلى فرض إغلاق كامل على مدينة #ديريك -(المالكية) التي سجلت اليوم  20 إصابة جديدة.

في السياق، أعلن المجلس التنفيذي التابع للإدارة الذاتية في #كوباني، أن خلية الأزمة في المنطقة تتجه لإعلان حظر كلي لمدة 10 أيام متتالية، اعتباراً من  15 من الشهر الجاري، وطالبت السكان بالتأهب وشراء احتياجاتهم الضرورية.

في عضون ذلك، أعلنت الإدارة الذاتية اليوم، تسجيل أربعة حالات وفاة و13 حالة شفاء و88 إصابة جديدة بالفيروس المستجد، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى  5929 إصابة، توفي منها 153 مصاباً، في حين تماثل 852 شخص للشفاء.

 


التعليقات