بغداد 12°C
دمشق 11°C
الخميس 3 ديسمبر 2020
الموصل - إنترنت

عودَة /200/ أُسرَة مسيحيّة من النزوح لمناطقها الأصلية بنَينَوى


عادت /200/ أسرة مسيحية نازحة لمناطقها الأصلية في سهل نينوى ومدينة الموصل بمحافظة #نينوى بعد /4/ سنوات من النزوح بسبب سيطرة #داعش على المحافظة آنذاك.

«عودَة الأُسَر النازحة جاءت من #إقليم_كردستان العراق لمنازلها بالموصل القديمة والجانب الأيمن منها بعد استتباب الأمن وتأهيل الخدمات»، حسب قائممقام الموصل “زهَير الأعرَجي”.

“الأعرجي” أضاف بتصريح صحفي أن: «هناك عشرات الأُسَر المسيحية بصدد عودتها لمناطقها في #سهل_نينوى خلال الأيام القليلة المقبلة بعد سنوات من النزوح القَسري».

يُذكر أن محافظ نينوى “نجم الجبوري” أعلن في وقت مضى: «عودة /180/ أسرة مسيحية نازحة إبان سيطرة “داعش” على الموصل لمناطقهم الأصلية في سهل نينوى التابع للمحافظة».

كما بيّن في تصريح له أن: «الوقف المسيحي افتتحَ كنيسة #مار_شموني بناحية #برطلة في سهل نينوى بعد /4/ سنوات من خروجها عن الخدمة بسبب “داعش” الذي دمَّرَها».

مُردفاً أن: «افتتاح الكنيسة جاء بعد إعادة إعمار جميع أقسامها وغرفها مع قاعاتها والجدران الخارجية والداخلية، بحضور رجال الدين المسيحيين والمسلمين ايضاً».

كذلك كشفت وزيرة الهجرة #إيڤان_فائق قبل أسبوع عن خطة لإغلاق جميع مخيّمات النازحين بالبلاد – ما عاد إقليم كردستان – وإعادتهم لمناطقهم مع حلول العام المُقبل.

سيطر “داعش” على نينوى في صيف 2014 ونزحَت ألاف العوائل بسبب بطشه لأهالي المحافظة، وخاضت #القوات_العراقية حرباً معه، وأعلنت هزيمته بنينوى في ديسمبر 2017.


التعليقات