بغداد 16°C
دمشق 11°C
الأحد 29 نوفمبر 2020
زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني ـ إنترنت

مسعود بارزاني: جهات شيعية وسنية في البرلمان طعنت إقليم كردستان


وكالات

عقب تمرير البرلمان العراقي لقانون تمويل العجز المالي، اليوم الخميس، أصدر رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني #مسعود_بارزاني، بياناً غاضباً كردٍ على القرار الجديد.

وذكر بارزاني في بيانه أن «جهات سياسية من المكونين الشيعي والسني في مجلس النواب العراقي طعنت مرة أخرى ظهر شعب كردستان، ولجأوا إلى استخدام موازنة وقوت شعب كردستان كورقة للضغط على #إقليم_كردستان».

مبيناً أن «هذا الأمر يحدث بينما أبرمت العديد من الاتفاقيات في الفترات الماضية بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية ولم يتم تنفيذها».

وأوضح أن «القانون الذي شرعه #مجلس_النواب دون أخذ الشراكة والاتفاقيات المبرمة بنظر الاعتبار نعتبره ورقة سياسية وضغط على الإقليم ومعاقبة لشعب كردستان، وتجاوزاً على مبادئ الشراكة والتوافق والتوازن بين مكونات #العراق، كما نعتبره تضييقاً للخناق على شعب كردستان ومحاربته».

وأشار إلى أن «من الجلي بأنهم قد اتخذوا قرارهم المسبق بمحاربة الإقليم وشعب كردستان، وبهذا المنطق يتعاملون مع الدستور والاتفاقيات وحقوق ومطالب شعب كردستان».

داعياً رئاسات الإقليم والبرلمان والحكومة إلى «عقد اجتماع مع ممثلي كردستان في #بغداد والأحزاب السياسية للإقليم للوصول إلى قرار مشترك بهذا الشأن، واتخاذ قرار يكون على مستوى المسؤولية لمعالجة المشاكل ويحفظ فيه كرامة شعب كردستان ويضع حداً للسياسات والتصرفات التي تهدف إلى معاقبة الشعب».

قبل ذلك، أصدرت رئاسة إقليم كردستان، الخميس، بياناً جاء فيه أنها «تنظر بقلق ومنتهى الاهتمام إلى هذه المسألة وستسخر جهودها للدفاع عن حقوق ومستحقات شعب كردستان».

وشهدت الجلسة التي عقدها البرلمان العراقي، فجر اليوم الخميس، خلافات حادة ومشادات كلامية بين الكتل السياسية، إلا أن مجلس النواب تمكن في النهاية من إقرار قانون سد العجز بالموازنة، والذي أصرت الحكومة على إقراره لصرف رواتب الموظفين.

ويسمح القانون الجديد الذي صوت عليه البرلمان لوزير المالية، بالاقتراض من البنك المركزي والمصارف الداخلية، مبلغ /12/ تريليون دينار، لتمويل العجز في ميزانية العام الحالي، واستكمال دفع رواتب الموظفين.


التعليقات