بغداد 12°C
دمشق 11°C
الخميس 3 ديسمبر 2020
القوات العراقية في صحراء الأنبار، تعبيرية ـ إنترنت

القوات العراقية تَرُد على هجوم “داعش” في الرضوانية


تمكنت #القوات_العراقية من: «قتل المجموعة المسؤولة عن تنفيذ هجوم دامٍ غربي #بغداد الأسبوع الماضي، أسفر عن مقتل /11/ شخصاً بينهم عناصر أمن»، حسب بيان لـ #عمليات_بغداد.

قائد العمليات “قيس المحمداوي” قال إن: «القوات العراقية قتلت “المجموعة الإرهابية” المنفّذة للهجوم الذي استهدف أبناء العراق #الصحوات في #الرضوانية»، دون ذكر تفاصيل أخرى.

كما تعهّد الفريق الركن “المحمداوي” وفق البيان: «بالاستمرار في ملاحقة “الخلايا الإرهابية” التي تستهدف قوات الأمن والمواطنين العراقيين»، على حد تعبيره.

علماً أن /11/ شخصاً، بينهم /5/ من أفراد الحشد العشائري (الصحوات) قُتِلوا الأحد الماضي عقب هجوم لـ #داعش استهدف أحد أبراج المراقبة قرب الرضوانية جنوب غربي بغداد.

كذلك: «تسبب الهجوم في إصابة مدنيِين اثنين وعنصرين من الحشد العشائري، أما المدنيَّين فهُم أشخاص من المنطقة أتوا للمساعدة في صد الهجوم»، حسب (فرانس برس).

سيطر “داعش” في حزيران 2014 على محافظة نينوى العراقية، ثاني أكبر محافظات العراق سُكاناً، أعقبها بسيطرته على أكبر المحافظات مساحة وهي #الأنبار، ثم صلاح الدين.

إضافة لتلك المحافظات الثلاث، سيطر التنظيم على أجزاء من محافظتي #ديالى و كركوك، ثم خاضت القوات العراقية حرباَ ضده لثلاث سنوات، حتى أُعلن النصر عليه في ديسمبر 2017.

رغم هزيمته، عاد التنظيم ليهدّد أمن العراق، وباتت هجماته لافتة منذ مطلع العام الحالي، بخاصة عند المناطق الصحراوية والقرى النائية، والنقاط العسكرية عند مداخل المحافظات العراقية.


التعليقات