بغداد 13°C
دمشق 9°C
الإثنين 23 نوفمبر 2020
حاجز تابع لهئية تحرير الشام في إدلب ـ إنترنت

بحجة الزكاة.. «تحرير الشام» تفرض إتاوات على المزارعين في إدلب


بدأت “هيئة الزكاة” التابعة لـ #هيئة_تحرير_الشام في محافظة #إدلب، فرض إتاوت على مزارعي الزيتون في المنطقة.

وقال مصدر خاص لـ(الحل نت)، فضّل عدم ذكر اسمه: إن «هيئة الزكاة بدأت بجمع زكاة ثمار الزيتون، وزكاة الزيت ضمن المعاصر، حيث فرضت على كل مزارع 5% من محصوله، كما فرضت تقديم الكمية المفروضة عن طريق مراكزها المنتشرة في المحافظة».

وأضاف المصدر، أن هيئة الزكاة «وضعت عناصر تابعين لها داخل المعاصر في إدلب، لسحب الكمية التي فرضتها على كل مزارع»، منوهاً إلى أن «جميع المزارعين أُجبروا على ذلك تحت تهديد الأخذ بالقوة والاعتقال لمدة 24 ساعة في سجون #حكومة_الإنقاذ».

كما وفُرض أيضاً على أصحاب المعاصر ومكابس الزيتون وتجار سوق الهال في المنطقة، التعاون مع لجان الهيئة العامة للزكاة في عملية جمع زكاة محاصيل الزيتون.

وتُلزم الهيئة التجار والضامنون بعدم شراء الزيتون، إلا بعد التأكد من إخراج زكاته وفق إيصالات رسميّة معتمدة لدى الهيئة ذاتها، تحت طائلة المساءلة.

وتشكلت “هيئة الزكاة” بداية عام 2019 من قبل أشخاص ينتمون لهيئة “تحرير الشام” في محافظة إدلب، حيث أكد ناشطون محليون حينها من خلال شهادات عدة، تبعية الزكاة لهيئة “تحرير الشام” المُسيطرة على محافظة إدلب منذ عام 2018.


 


التعليقات