بغداد 15°C
دمشق 9°C
الإثنين 30 نوفمبر 2020
الرئيس التركي "رجب طيّب أردوغان"- إنترنت

برلماني تركي يطالب أردوغان بالاستقالة «أغرق الاقتصاد ونهب البلاد»


دعا القيادي في حزب الشعب الجمهوري والنائب في #البرلمان_التركي، “إنجين أوزكوتش” الرئيس التركي “رجب الطيب أردوغان” إلى الاستقالة. معتبراً أن سياسته « أغرقت الاقتصاد التركي ونهبت تركيا».

واعتبر “أوزكوتش” في مؤتمر صحفي، أن #استقالة_وزير_المالية_التركي وصهر الرئيس “بيرات البيرق” لم تكن كافية، قائلاً: «لا يوجد فلس واحد في الخزينة، أردوغان أوصى المواطنين بالتحمل بينما الهدر والإسراف مستمر في قصوره، هو المسؤول عن سوء إدارة الاقتصاد، لذا عليه الاستقالة».

هجوم البرلماني التركي لم يقتصر على “أردوغان” فقط، بل طال أيضاً حكوماته المتعاقبة، محملاً إياها المسؤولية عن تراجع ما أسماه «الثقة بالقانون» ومشيراً إلى نهج القمع والاعتقال الذي يمارس بحق كل منتقدي تلك السياسات.

ووصف “أوزكوتش”  حكومة #حزب_العدالة_والتنمية أنها «قضت على نظام العدالة في تركيا». قائلا: «لا يمكن لأردوغان إنقاذ الموقف بالخروج الآن والمناداة بالإصلاح.. كيف ستؤسسون #دولة_القانون في غضون أشهر وأنتم لم تتمكنوا من إقامتها منذ 18 عاماً.. لا أحد سيصدقكم».

وأشار البرلماني إلى أن مواطنين أتراك تعرضوا للتحقيق والاعتقال خلال الأيام الماضية، فقط لأنهم تحدثوا للإعلام حول استقالة البيرق،  ومهم مواطنين اعتقل في ولاية أنطاليا لأنه قال: «إن ما يجري في البلاد كأنه شركة عائلية».

وكان وزير المالية التركي “بيرات البيرق”، صهر الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” قد أعلن عن استقالته من منصبه قبل أيام، في إعلان نشره عبر حسابه في أنستغرام،  متذرعاً بسوء حالته الصحية ثم أغلق حسابه بعد ذلك، وفقاً لوسائل إعلام تركية.


التعليقات