بغداد 16°C
دمشق 11°C
الأحد 29 نوفمبر 2020
صورة من مدينة عفرين ـ إنترنت

انفجار غامض داخل أحد المقرات العسكرية وحملة اعتقالات بعد تظاهرة في “عفرين”


شهد حي #الأشرفية وسط مدينة #عفرين، مساء الأحد، انفجاراً  وقع بالقرب من أحد مقرات فصيل “جيش الشرقية” التابع  لـ #الجيش_الوطني.

وأكدت مصادر محلية وقوع انفجارٍ ضخم وسط الحي الذي يسيطر عليه  “جيش الشرقية” لكن الأخير نفى ذلك ومنع فرق الإسعاف و #الدفاع_المدني من الوصول إلى المكان.

سبق أن شهد الحي ذاته انفجاراً مماثلاً، ونفى الفصيل في حينها وقوع أي حدث، لكن أوساط محلية رجحت أن يكون ناجماً عن انفجار ذخائر وسط مقرّات “جيش الشرقية” دون وقوع خسائر بشرية.

على صعيد آخر، نفذت الفصائل المسيطرة على ناحية #راجوا منتصف ليل السبت _ الأحد، حملة دهم واعتقال في البلدة، بعد خروج تظاهرة طالبت بتحسين الواقع الخدمي في “عفرين”.

وأكّد “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، أن حملة الاعتقال طالت عدداً من مواطني بلدة “راجو” والقرى المحيطة بها وتم اقتياد المعتقلين إلى مقرات عسكرية، مؤكداً أن الفصائل رفضت إطلاق سراحهم وهددت كل من يخرج للتظاهر بمصير مماثل.

وتشهد منطقة “عفرين”، جملة من الانتهاكات بحق السكان، إذ تقوم الفصائل المدعومة من #تركيا بفرض إتاوات على المزارعين، بالإضافة لاستمرار عمليات الخطف الهادفة لتحصيل مبالغ مالية، فضلاً عن عمليات الاستيلاء على الممتلكات.

 


التعليقات