بغداد 15°C
دمشق 11°C
الإثنين 30 نوفمبر 2020
عناصر من ميليشيات إيرانيّة بدير الزور

مدنيون يهاجمون حاجزاً للحرس الثوري الإيراني في ريف ديرالزور … مالسبب؟


ديرالزور (الحل نت)- هاجم مدنيون في بلدة #الصالحية بريف #البوكمال شرقي #ديرالزور، أمس، نقطة عسكرية تابعة لمليشيات#الحـرس_الثوري_الإيراني، على خلفية قيام عناصره بالاعتداء على أحد شبان البلدة.

وقال مراسل (الحل نت) إن :«عناصر الحاجز  اعتدوا بالضرب على شاب من أبناء البلدة وقاموا بإهانته بعد رفضه إعطائهم هاتفه المحمول، وقاموا بسلبه إياه بالقوة».

وفور الاعتداء اجتمع  أقارب الشاب وبعض أهالي البلدة وهاجموا الحاجز بالعصي والحجارة، ما دفع العناصر إلى الهرب واللجوء إلى بيت مختار البلدة، وفق ما أكده المراسل.

وتستمر المليشات الإيرانية بارتكاب الانتهاكات بحق سكان المناطق الواقعة تحت سيطرتهم بديرالزور، مستغلة غياب السلطة الفعلية لـ #الحكومة_السورية وعدم تدخل قوات #الجيش_السوري لوقفها عند حدها.

وسبق أن اعتدى عناصر من “الحرس الثوري”، في أكتوبر/ تشرين الأول الفائت، على شبان يافعين من أبناء قرية #الهري، دون معرفة الأسباب.

وقام عناصر حاجز للمليشات الإيرانية في بلدة #صبيخان، بالاعتداء على شاب في شهر سبتمبر الفائت، لامتناعه عن دفع إتاوة لهم، ما دفع الأهالي إلى مهاجمة الحاجز وضرب العناصر وطردهم منه.

وتسيطر المليشيات الإيرانية على مدينة البوكمال ونواحيها بشكل كامل، وأجزاء كبيرة من مدينة الميادين، وأبرز تلك المليشات “لواء فاطميون الأفغاني” و”لواء زينبيون الباكستاني” و”لواء الإمام علي” و”حركة النجباء” و”الحشد الشعبي العراقي” وجميعها يتبع لقيادة “الحرس الثوري” الإيراني.


التعليقات