بغداد 14°C
دمشق 10°C
الأربعاء 2 ديسمبر 2020
وزير الخارجية الأميركي "مايك بومبيو"- إنترنت

واشنطن تتوعد بعقوبات مشدّدة على طهران الأسبوع القادم


توعدت وزارة الخارجيّة الأميركيّة، الأحد، بعقوبات مشدّدة جديدة على #طهران، على خلفية إصرار إيران رفض إجراء تحقيقات بقتل المتظاهرين في البلاد العام الماضي.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية “مايك بومبيو”،  والذي أكد أن #الولايات_المتحدة ستشدّد العقوبات على إيران الأسبوع القادم، بحسب ما ذكرته (العربية نت).

وأوضح “بومبيو” أن العقوبات المرتقبة تأتي على خلفية قمع إيران للمعارضة والمتظاهرين العام الماضي، منوهاً إلى أن الأخيرة لا تزال ترفض التحقيقات بعمليات القتل والاعتقال آنذاك.

وتداول ناشطون عل مواقع التواصل الاجتماعي تسيير دوريات أمنية تابعة للقوات الإيرانية في العاصمة طهران، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لاحتجاجات 15 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وأكد الناشطون، أن الأمن الإيراني أقدم على قتل نحو 1500 متظاهر، بالإضافة إلى آلاف المعتقلين العام الماضي، مشيرين إلى أن المعتقلين يواجهون أحكاماً بالسجن لمدة طويلة من الزمن ومنهم قد يُعدم.

وتأتي وعود واشنطن  الجديدة في ظل استمرار العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة الأميركيّة على إيران، واتباع سياسة الضغط عليها، وخاصةّ على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

حيث كانت الولايات المتحدة قد فرضت حزمة من العقوبات الاقتصادية، في منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، على 18 مصرفاً إيرانياً بهدف زيادة عزل إيران عن النظام المصرفي العالمي.

فيما أدرجت وزارة الخزانة الأميركيّة في نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، حزمة أخرى من العقوبات الاقتصادية، طالت كيانات وشخصيات إيرانية تعمل في مجالي النفط وتسويق البتروكيماويات.

في حين، أعرب وزير الخارجية الأميركية “مايك بومبيو” في الـ19 من شهر تشرين الأول/ أكتوبر، أن بلاده مستعدة لاستخدام سلطاتها الوطنية لفرض عقوبات على أي فرد أو كيان يساهم بشكل ملموس في إمداد وبيع ونقل أسلحة تقليدية إلى إيران.


 


التعليقات