بغداد 12°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 1 ديسمبر 2020
الصورة من الإنترنت

افتتاح معبر عرعر يحرم الأردن من واردات ترانزيت الشاحنات السورية


كشف مسؤول في غرفة تجارة #دمشق، أنه في حال افتتاح معبر عرعر بين #العراق والسعودية، سيسهم في توفير رسوم عبور الشاحنات السورية باتجاه دول الخليج، إذ تأخذ الشاحنات حينئذ طريق سوريا – العراق – السعودية، من دون المرور بالأردن.

وأوضح نائب رئيس لجنة التصدير في غرفة تجارة دمشق “فايز قسومة” في تصريح لصحيفة (الوطن) أن «هناك رسوماً مرتفعة تأخذها السلطات الأردنية من الشاحنات السورية، التي تعبر الأراضي الأردنية باتجاه دول الخليج».

وتأخذ السلطات الأردنية، عن كل شاحنة تدخل أراضيها وتعبر باتجاه دول الخليج رسوماً بحدود 2000 #دولار، وفي حال تم افتتاح معبر عرعر، واعتماده بديلاً من معبر نصيب فإن هذا الأمر سيؤدي إلى توفير بحدود 1500 دولار عن كل سيارة تعبر المعبر باتجاه دول الخليج، بحسب قسومة.

ولفت إلى أن «مسافة عبور الشاحنة من معبر عرعر باتجاه المحافظات السعودية المحاذية للمعبر، أطول قليلاً عن مسافة العبور من معبر نصيب، لكنها لا تزيد المسافة باتجاه الكويت».

وكشف عضو مجلس إدارة الاتحاد السوري لشركات شحن البضائع الدولي “حسن عجم” في تصريح لوكالة (سبوتنيك) الروسية، قبل يومين، أن #السعودية طلبت من الجانب العراقي تأمين طريق ترانزيت يربط #سوريا بالسعودية عبر #العراق.

وكانت قيادة العمليات العسكرية المشتركة في #العراق، أكدت السبت الماضي، أنه تم إنجاز جميع الإجراءات الأمنية المتعلقة بفتح منفذ “عرعر” الحدودي مع #السعودية.

وسمحت السلطات في المملكة العربية #السعودية،  في أيلول الماضي، للشاحنات #السورية بعبور أراضيها، وذلك بعد سنوات من إغلاق الحدود #السعودية، بسبب #الحرب في سوريا، منذ ٢٠١١.

يذكر أن فتح الحدود السعودية أمام حركة التبادل #التجاري مع سوريا، من شأنه إنعاش اقتصاد الحكومة السورية، التي تعاني أصلاً من عقوبات #اقتصادية أوروبية، وكذلك #أمريكية من خلال قانون #قيصر.


التعليقات