بغداد 17°C
دمشق 11°C
الخميس 26 نوفمبر 2020
عناصر لميليشيات عراقية مقرّبة من إيران يهاجمون السفارة الأميركية في بغداد، المصدر: فرانس برس

السفارٖة الأميركيّة عن “ليلَة صَواريخ بغداد”: الميليشيات المدعومة إيرانياً ضالعَة بالهجوم


أدانَت «حكومة #الولايات_المتحدة الأمريكية بشدة الهجوم الصاروخي الذي وقع أمس في #بغداد وأسفر عن مقتل طفلة عراقية وإصابة مدنيين عراقيين آخرين»، حسب بيان لـ #السفارة_الأميركية في بغداد.

«تفيد التقارير بأن الميليشيات المدعومة من #إيران كانت ضالعة في الهجوم. وتستمر الميليشيات الخارجة عن القانون والمدعومة من #فيلق_القدس الإيراني بزعزعة استقرار #العراق وقتل العراقيين الأبرياء وتهديد سيادة العراق»، أضاف البيان.

السفارة الأميركية اختتمَت بيانها الذي نشرَته في تدوينة عبر صفحَتها في منصّة #فيسبوك وتابعه (الحل نت) بـ: «دعوَة #الحكومة_العراقية إلى اعتقال ومحاسبة أولئك الذين يواصلون ارتكاب أعمال العنف هذه ضد الدولة العراقية».

تدين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بشدة الهجوم الصاروخي الذي وقع يوم أمس في بغداد وأسفر عن مقتل طفلة عراقية وإصابة…

Posted by U.S. Embassy Baghdad on Wednesday, November 18, 2020

أمس، أعلنت خلية #الإعلام_الأمني عن: «سقوط /7/ صواريخ، أربعة منها سقطت في #المنطقة_الخضراء، والصواريخ الثلاثة سقطت خارجها، أحدهم سقط قرب #مدينة_الطب وآخر عند باب حديقة الزوراء والثالث انفجر بالجو».

مضيفةً في بيان لها أن: «مكان انطلاق الصواريخ كان من “شارع الضغط” في حي الأمين الثانية بمنطقة #بغداد_الجديدة، وقد أسفرت عن “استشهاد” طفلة وإصابة /5/ أشخاص، جميعهم من المدنيّين».

علماً أن الصواريخ سقطَت بعد نحو ساعة من إعلان وزير الدفاع الأميركي بالوكالة #كريستوفر_ميللر عن خفض عدد #القوات_الأميركية إلى /2500/ جندي في العراق بحلول (15 كانون الثاني/ يناير 2021).

في وقتٍ سابق، وجَّهت #أميركا تهديداً للسلطات العراقية، على لسان وزير الخارجية #مايك_بومبيو، مفاده أن #واشنطن: «قد تغلق سفارتها في بغداد، في حال استمرار الهجمات ضدها».

يُجدر بالذكر أن الميليشيات المقرّبَة من #طهران تستهدف بشكل دوري الوجود الأميركي في العراق، بخاصة السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء، والأرتال والقواعد العسكرية والشركات الأمنية الأميركية.


التعليقات