بغداد 13°C
دمشق 9°C
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي ـ إنترنت

“الكاظمي”: سنَعفو عَن المعتقَلين المُتّهَمين بالفساد إذا سَلَّموا ما سَرَقوه!


قال رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي، بكلمة متلفزَة ليلة البارحة إن: «هناك ضغوطاً تُمارس للإفراج عن معتقلين متهمين بالفساد»، دون أن يُحدّد مصدر الضغوط ولا أسماء المعتقلين.

رئيس #الحكومة_العراقية أضاف في كلمته التي أعقبت الجلسة الأسبوعية لاجتماع مجلس الوزراء أن: «الجميع طالبَ بمحاربة الفساد، والبعض اعترض على اعتقال متهمين».

مُردفاً: «سنَعفو عَن المُعتقَلين المتّهمين بالفساد إذا سَلَّموا ما سرَقوه من أموال»، على حَد تعبيره.

علماً أن الفساد السياسي والإداري ينخر بالمؤسّسات العراقية على امتداد الحكومات العراقية المتعاقبة منذ 2003 وحتى اليوم، وأهمها #الكهرباء وسرقة المال العام، وغير ذلك الكثير.

كما لفت “الكاظمي” إلى أن: «الحكومة تبحث مع فريق أميركي عن صيغة نهائية لسحب #القوات_الأميركية من #العراق».

البارحة أيضاً اتصل وزير الخارجية الأميركي #مايك_بومبيو بـ “الكاظمي” وبحَثا: «العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطور الأوضاع في المنطقة»، حسب بيان لمكتب “الكاظمي” الإعلامي.

كما تطرّقا إلى: «مستقبل التعاون بين العراق و #التحالف_الدولي الذي تقوده #الولايات_المتحدة الأميركية، في ضوء تنامي القدرات العراقية في محاربة الإرهاب».

يُذكَر أن وزير الدفاع الأميركي بالوكالة #كريستوفر_ميللر أعلن أمس أن: «واشنطن ستسحب /500/ جندي من العراق، ونترك نحو /2500/ بحلول 15 يناير 2021».


التعليقات