بغداد 16°C
دمشق 9°C
السبت 28 نوفمبر 2020
مدخل مدينة البوكمال

قصف جوّي يقتل ثلاثة عناصر من الميليشيات الإيرانيّة في دير الزور


شنّ طيران مجهول في ساعات متأخرة من ليل أمس الخميس، غارات جوية استهدفت تجمعات للمليشيات الإيرانية بريف #دير_الزور الشرقي.

وقال مراسل (الحل نت) إن: «الغارات استهدفت مواقع تابعة لمليشيا #الحرس_الثوري_الإيراني في محيط قلعة “الرحبة” ببادية #الميادين، ما أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر وجرح آخرين».

ويأتي هذا الاستهداف بعد أقل من 24 ساعة من بدء الحرس الثوري الإيراني تجهيز نفق تحت القلعة المذكورة لتحويله مقراً أمنياً ومستودعاً للذخيرة أيضاً، للتمويه والهرب من الاستهدافات الجوية المتكررة.

وفي أيلول/سبتمبر الفائت قصفت طائرات مجهولة الهوية مواقع لمليشيا #فاطميون وأخرى تابعة ل #حزب_الله العراقي داخل مطار الحمدان بريف مدينة #البوكمال، ما تسبب بمقتل تسعة عناصر وتدمير مواقع لهم.

وتتعرض مواقع الميليشيات الإيرانية بين حين وآخر لغارات جوية مجهولة المصدر، تستهدف مناطق سيطرتها على طول ضفة نهر الفرات الغربية (شامية) من ريف الرقة الغربي وصولاً لمدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية.

وفي السياق، شنّ سلاح الجو التابع للقوّات الإسرائيليّة ليلة الثلاثاء_ الأربعاء غارات متفرّقة على مواقع عسكريّة تابعة للميليشيات الإيرانيّة والقوّات السوريّة في العاصمة #دمشق وريفها، ما تسبب بـ«سقوط 10 قتلى من جنسيات سورية وعربية وإيرانية» حسب ما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

من جانبها أعلنت القوّات الإسرائيليّة أنها استهدفت ثمانية أهداف ل#فيلق_القدس و#الجيش_السوري خلال الساعات الأولى من فجر الأربعاء.

وتستهدف القوّات الإسرائيلية بشكل دوري مواقع الميليشيات الإيرانيّة في سوريا، حيث تؤكد أنها «ستواصل تصديها للتمدد الإيراني في المنطقة، ومحاولة منع إيران إيصال الأسلحة إلى ميليشيات حزب الله اللبناني».

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” في تصريحات سابقة أن: « إسرائيل لا تستبعد توجيه ضربة استباقية إلى إيران لمنع تموضعها قرب الحدود الشمالية للبلاد»، وذلك في إشارة لانتشار تلك المجموعات جنوبي سوريا، إضافة إلى انتشار «حزب الله» جنوبي لبنان.


التعليقات