بغداد 14°C
دمشق 10°C
الأربعاء 2 ديسمبر 2020
الصورة لميليشيات "الدفاع الوطني" و"لواء القدس" ببادية ريف دير الزور- إنترنت

بسبب «المسروقات».. إصابات باشتباكاتٍ بين “الدفاع الوطني” و”لواء القدس” في دير الزور


اندلعت اشتباكات مسلحة بين ميليشيات “الدفاع الوطني” و”لواء القدس” المدعومة من روسيا، الجمعة، بمدينة #دير_الزور شرقي #سوريا، ما أسفر عن وقوع إصابات من الطرفين.

وقال مراسل (الحل نت): إن «اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة دارت في منطقة “البانوراما” عند مدخل المدينة الجنوبي الغربي بين المجموعتين، بعد اكتشاف ميليشيا “لواء القدس” سرقة أحد مقراتها في حي “الطب” من قبل عناصر “الدفاع الوطني”، إضافة إلى خلاف بينهما على بعض المسروقات والممتلكات (المُعفشة) من منازل المدنيين، ما أدى لوقوع 8 إصابات من الطرفين».

وأضاف المراسل، أن سيارات الإسعاف وصلت إلى مكان الاشتباك ونقلت المصابين من الطرفين إلى المستشفى العسكري في المنطقة لتلقي العلاج.

وأكد أن الاشتباكات تكررت خلال الأسبوع الجاري بين الميلشيات الموالية لـ #الجيش_السوري بداخل أحياء مدينة ديرالزور المأهولة.

وشهد حي “الجورة” مطلع الأسبوع، اشتباكات مماثلة اندلعت بين ميليشيا “الدفاع الوطني” من جهة وميليشيا “جيش العشائر” من جهةٍ أخرى، أسفرت عن وقوع 9 جرحى من المجموعتين.

وتزايدت حدة الاشتباكات بين تلك الميليشيات على المسروقات مؤخراً، في ظل عدم قدرة الجهات الرسميّة على ضبط الوضع الأمني في المدينة، ووضع حد للتجاوزات التي يرتكبها عناصر الميليشيات بحق سكان المنطقة أيضاً.

ويقدر عدد عناصر ميليشيا “لواء القدس” بنحو 7 آلاف مقاتل بينهم حوالي 800 مقاتل فلسطيني، وخسر أكثر من 600 مقاتل منذ تشكيله، فيما يشير فريق الرصد والتوثيق في “مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا” إلى توثيق 86 لاجئاً فلسطينياً قضوا خلال مشاركتهم القتال في المجموعة إلى جانب قوات الحكومة السوريّة، منذ تشكيله عام 2013.


 


التعليقات