بغداد 12°C
دمشق 11°C
الخميس 3 ديسمبر 2020

(صُوَر وفيديو): بغداد تغرق بأقَل من ساعة، وتوجيه فَوري من “الكاظمي” لاحتواء الفيضانات


غرقَت العاصمة العراقية #بغداد خلال أقل من ساعة بعد سقوط أمطار متوسّطة الشدّة نهار اليوم السبت، وهذه المرّة غرقت حتى أحياء بغداد الراقية كما #حي_المنصور مثلاً.

منذ نهار اليوم تتساقط الأمطار في معظم المحافظات العراقية، إلا أن بغداد أخذت الأنظار نحوها وتصدّرت ترند منصّات #التواصل_الاجتماعي بعد غرق جل مناطقها.

#وهل_هناك_مايقال…

Posted by ‎حيدر حسن التميمي‎ on Saturday, November 21, 2020

ناشطو “التواصل الاجتماعي” تداولوا مقاطع فيديوية وكذا عشرات الصور التي تظهر غرق الشوارع والأرصفة، فيما تفاعل آخرون عن طريق السخرية والتهكم من الوضع الحاصل.

بلم والله بلم 🛶ابو التكتك بلم🛶

Posted by ‎د.علاء مصطفى‎ on Saturday, November 21, 2020

هُنا مثلاً قالت الناشطة #أنسام_سلمان إن أجواء المطر تشجّع على شراء سيارة، لكن الطين والبحيرات بسبب الفيضانات في بغداد  تشجّع على شراء “يخت” لعبور الشوارع والأرصفة.

مقطع فيديو تم تداوله بنطاق واسع أظهر عبور أحد المارّة من رصيف إلى آخر يقابله لا يفصل بينهما سوى /7/ أمتار عبر وضع عدد من الكراسي والعبور بوساطتها.

العراق دولة هشة … وووو … يتبختر علينا بكرشة !!نموذج للفساد الذي تكشفه بعض قطرات من الامطارمدخل طواريء مستشفى اليرموك في بغداد لنستعيد وطننا

Posted by ‎محمد الربيعي‎ on Saturday, November 21, 2020

في السياق أصدر رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي توجيهاً عاجلاً للسيطرة على مياه الأمطار في العاصمة العراقية، حسب برقيّة فورية نشرتها مواقع إخبارية.

التوجيه جاء: «لوزارات الدفاع والداخلية والإعمار والإسكان والموارد المائية و #العمليات_المشتركة و #عمليات_بغداد و #الحشد_الشعبي وجهاز #مكافحة_الإرهاب».

صدرَ التوجيه: «لتوزيع الجهد الهندسي والفني على أحياء بغداد التي حصلت فيها اختناقات بتصريف المياه، وتحت إشراف وتوجيه الخطة المركزية لـ #أمانة_بغداد».

إلى ذلك توقّعت هيئة #الأنواء_الجوية: «احتمالية حدوث سيول في بعض المناطق الشرقية في العراق بسبب الأمطار الغزيرة»، حسب بيان صادر عنها اليوم السبت.

بدوره وجّه أمين بغداد #علاء_معن:  «دوائر “أمانة بغداد” بالاستنفار التام لسحب مياه الأمطار من شوارع العاصمة»، وفق بيان صادر عن مكتبه الإعلامي.

كما قال “معن” إن: «القدرة التصميمية المحدودة للعاصمة هي من تسبّبت بغرق العاصمة، إذ بلغت نسبة الأمطار /72.8/ فيما تبلغ الطاقة التصميمية لبغداد /24.5/ فقط».

كذلك أضاف في تصريح لمحطّة (العراقية) الرسميّة أن: «الجهود مستنفرة لتصريف المياه حسب توجيهات رئيس الوزراء، ونحتاج إلى بعض الوقت لتصريف المياه».

يُذكر أن “هيئة الأنواء الجوية والرصد الزلزالي” توقّعَت السبت أن: «يشهد طقس العراق، أمطاراً متوسطة الشدة، وأن الأمطار ستستمر لمدة /4/ أيام في عدة محافظات، منها بغداد».

يُشار أن بعض محافظات العراق تشهد في كل عام، ظروف جوية بالغة القسوة والصعوبة؛ نظراً لسقوط أمطار غزيرة ورعديّة، تؤدي لحدوث فيضانات وسيول تجتاح مناطق واسعة.

كما تخلّف الظروف الجوية، تدمير آلاف البيوت، وجرف الأراضي الزراعية وتخريب محاصيل الفلاّحين ورفع المناسيب المائية بالسدود والأنهار، ما يشكل خطراً كبيراً على حياة الناس.


التعليقات