بغداد 10°C
دمشق 11°C
الأربعاء 25 نوفمبر 2020
ورش صيانة الكهرباء في سوريا

درعا: شكاوى من تلف الأجهزة الكهربائيّة بسبب تذبذب التيّار الكهربائي


اشتكى أهالي في محافظة درعا من تلف أجهزتهم الكهربائيّة في المنازل، بسبب عدم استقرار التيّار الكهربائي، على الرغم من انقطاعها لفترات طويلة خلال اليوم.

وقال “أحمد أبو محمود” وهو أحد سكّان مدينة درعا في حديث لـ«الحل نت» إن: تذبذب الكهرباء يتسبب بتلف الأجهزة الكهربائيّة، وأضاف «الكهرباء لا تأتي إلا لساعات قصيرة خلال اليوم وتتسبب أحياناً بتلف الأجهزة الكهربائيّة كالبراد والغسالة وشاشات التلفاز».

ونقلت وسائل إعلاميّة عن القائمين على أعمال الصيانة في شركة الكهرباء التابعة للحكومة السوريّة، طلبهم من الأهالي بتركيب منظمات كهرباء في منازلهم، لتفادي تعرض الادوات الكهربائية للعطب نتيجة عدم استقرار التيار، ما آثار استهجان الأهالي في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها، وغلاء أسعار المنظّمات.

ويصل سعر منظّم الكهرباء في مناطق سيطرة الحكومة إلى 800 ألف (300 دولار أميركي)، وذلك في وقت تعاني فيه الشبكات الكهربائيّة من أضرار واسعة، إضافة إلى ضعف التغذية الكهربائية في كافة أرجاء المناطق السوريّة.

وتعاني مناطق سيطرة السلطات السورية، من أزمات اقتصادية خانقة، أبرزها النقص الحاد في مواد الخبز والمشتقات النفطية، فضلاً عن ارتفاع الأسعار بشكل جنوني، في ظل تراجع الليرة السورية مقابل الدولار، وانخفاض القوة الشرائية لدى السوريين.

وتدهورت قيمة #الليرة_السورية خلال 10 سنوات، من 50 ليرة لكل دولار في ٢٠١١، إلى أكثر من 2000 ليرة تقريباً لكل دولار، بينما تضخمت بعض السلع نحو 100 مرة.

ويبلغ متوسط راتب العامل في سوريا نحو ٦٠ ألف ليرة سورية، فقط، أي حوالي ٢٥ #دولار أمريكي.


التعليقات