بغداد 4°C
دمشق 1°C
السبت 23 يناير 2021
سياسي عراقي يدعو إلى بيع سيارات المسؤولين للخروج من الأزمة المالية - الحل نت
سيارات فخمة يملكها المسؤولون في العراق ـ إنترنت

سياسي عراقي يدعو إلى بيع سيارات المسؤولين للخروج من الأزمة المالية


وكالات

دعا القيادي في ائتلاف “النصر”، عقيل الرديني، اليوم الاثنين، #الحكومة_العراقية للاستفادة من السيارات التي يمتلكها المسؤولون، كحلٍ للأزمة المالية.

وقال الرديني في حديث صحافي، إن «آلاف المركبات التي يمتلكها رؤساء الجمهورية والنواب والوزراء وأعضاء النواب في الدورات السابقة يمكن الاستفادة منها عبر بيعها لحل جزء من الأزمة المالية التي تعاني منها البلاد».

وأضاف أن «موضوع مركبات المسؤولين من الملفات المنسية التي لم يسلط عليها الضوء، خصوصاً وأن هذه المركبات تعتبر جزءاً من المال العام».

مشدداً على «ضرورة أن يكون لمجلس الوزراء قراراً حاسماً في استعادتها للاستفادة منها في دعم المؤسسات الحكومية أو بيعها لتحقيق وارد مالي يساعد في تجاوز جزء من أزمة البلاد المالية».

وأشار السياسي العراقي إلى أن «ملف المركبات واحد من الملفات المهمة التي تتطلب إعادة النظر به، إلى جانب ملفات كثيرة منها عدد حمايات المسؤولين وعلى سبيل المثال، هناك وزير سابق يمتلك /400/ فرد من الحماية».

ويعاني العراق منذ مطلع العام الحالي من أزمة اقتصادية خانقة، نتيجة اجتياح جائحة #كورونا له، إضافة إلى انخفاض أسعار #النفط العالمية، ما جعله على حافة الإفلاس.

يُشار إلى أن #البرلمان_العراقي كان قد صوّت أخيراً على قانون العجز أو الاقتراض المالي، وتضمّن: «توفير رواتب الموظفين والمتقاعدين وشبكة الحماية الاجتماعية للأشهر المتبقّيَة من العام الحالي وشهر أكتوبر المنصرم».

كما يتضمّن: «المعالجات للمحاضرين والأطباء وذوي المهن الصحية والأُجراء اليوميين والعقود، ومستحقات الفلاحين، بالإضافة لمبلغ /400/ مليار دينار لتنفيذ #ميناء_الفاو الكبير».

كذلك: «مخصصات الأدوية والبطاقة التموينية ومكافحة وباء #كورونا، ورواتب ذوي الإعاقة والمعينين، وتسديد الديون المتعلقة على شركات الهاتف النقال وشركات الإنترنت».


التعليقات