بغداد 1°C
دمشق 0°C
الأحد 24 يناير 2021
نجاة رئيس "مجلس محلي" في "دير الزور" من محاولة اغتيال - الحل نت
صورة من بلدة الشحيل في دير الزور ـ إنترنت

نجاة رئيس “مجلس محلي” في “دير الزور” من محاولة اغتيال


ديرالزور (الحل نت)- تعرض رئيس المجلس المحلي في بلدة #الشحيل  بريف #دير_الزور الشرقي، أمس الأحد، لمحاولة اغتيال فاشلة.

وقال مراسل (الحل نت): إن «عبوة ناسفة استهدفت سيارة المدعو “حمود النوفل” على طريق العام في بلدة “الشحيل” ما أسفر عن احتراق السيارة ونجاته منها».

وأكد المراسل أن « محاولة الاغتيال حدثت بعد أيام من تلقي “النوفل” رسائل تهديد من عناصر يتبعون لتنظيم “داعش”، ما يؤكد ضلوع التنظيم بتنفيذ محاولة الاغتيال».

وجاءت تهديدات التنظيم بسبب عمل “حمود النوفل” كمسؤول في المجلس المحلي لبلدة “الشحيل”، وهو من ضمن المجالس المحلية التابعة لـ #لإدارة_الذاتية في شمال وشرقي #سوريا.

سبق أن استهدفت خلايا التنظيم خلال الأشهر القليلة الماضية، مسؤولين في”الإدارة الذاتية” بدير الزور والحسكة والرقة، كان آخرها استهداف حافلة تقل موظفين في المجلس المحلي بمنطقة “7 كيلو” بتاريخ 17 نوفمبر الجاري، ما أدى إلى إصابة ثلاثة موظفين.

قبل ذلك بأيام، استهدفت خلايا التنظيم حافلة أخرى تقل موظفين في المجلس المحلي ببلدة #الحصان غربي دير الزور، ما أدى إلى إصابة رئيس قسم محطات المياه بمجلس دير الزور المدني ويدعى “محيي الناصر” وثلاثة موظفين آخرين كانوا معه.

ويشهد ريف دير الزور الشمالي الشرقي، تصاعداً في عمليات خلايا تنظيم #داعش، رغم استمرار الحملات الأمنية التي تنفذها #قوات_سوريا_الديمقراطية بالتعاون مع #التحالف_الدولي، والتي أسفرت حتى الآن عن اعتقال العشرات من قيادات وعناصر خلايا التنظيم المنتشرة في المنطقة.

ووجّه التنظيم في وقت سابق تهديدات لكل من يعمل مع “التحالف الدولي” و “قسد”،في ريف ديرالزور الشمالي الشرقي، سواء في المجال المدني أو العسكري، وجاءت تلك التهديدات من خلال منشورات ورقية، أو بالتواصل الشخصي عبر رسائل نصية بواسطة الهاتف المحمول.


التعليقات