بغداد 8°C
دمشق 7°C
الثلاثاء 19 يناير 2021
رغم الانتقادات... الإدارة الذاتية ل«الحل نت»: نجاح تجربة الإغلاق بمدينتين دفعنا لفرضها - الحل نت

رغم الانتقادات… الإدارة الذاتية ل«الحل نت»: نجاح تجربة الإغلاق بمدينتين دفعنا لفرضها


دخلت أربع مدن رئيسية في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية، صباح الخميس، مرحلة الإغلاق الكامل، وذلك بعد تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا خلال الفترة الماضية.

وقال “جوان مصطفى” الرئيس المشترك لهيئة الصحة في الإدارة الذاتية لموقع «الحل نت»، إن: نجاح تجربة الإغلاق الكامل في مدن ديريك-(المالكية) وكوباني في تخفيض أعداد الإصابات دفعهم إلى فرض حظر كامل على مدن الرقة والطبقة والقامشلي والحسكة.

وأضاف “مصطفى” أنه «نتيجة لزيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا مؤخراً وظهور مخاوف بخروج حالات عن السيطرة في هذه المناطق الأربعة ما دفعنا لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة، وفرض حظر كامل على هذه المناطق».

ويقضي قرار الإغلاق بتعليق دوام كافة المدارس والجامعات ورياض الأطفال خلال فترة الحظر في كافة مناطق الإدارة الذاتية.

كما يوقف القرار حركة الباصات والبولمانات القادمة والمغادِرة من وإلى مناطق الإدارة، مع بقاء الحركة التجارية الداخلة والخارجة.

وتضمن القرار في المناطق المشمولة بالحظر الكامل، إغلاق كافة المؤسسات والدوائر الرسميّة العامة، باستثناء الدوائر الخدمية، وبعددٍ محدود.

وكان قرار فرض الإغلاق الكامل قد شهد انتقادات من جانب نشطاء مدنيين وصحفيين في مناطق الإدارة الذاتية، نتيجة ما اعتبروه «فشل في التجارب السابقة في فرض الحظر الكامل، وما يخلفه من أضرار كبيرة اقتصادية بحق الأهالي من ذوي الدخل المحدود».

في غضون ذلك، بدت الحركة معدومة في مدينة القامشلي صباح الخميس مع إغلاق قوى الأمن الداخلي “الأسايش” مداخل المدينة ومنع التنقل بين الريف والمدينة.

وأعلنت الإدارة الذاتية، اليوم، تسجيل 38 حالة إصابة وحالتي وفاة بالإضافة إلى 21 حالة شفاء جديدة.

وتوزعت الحالات منها ١٤ حالة في الحسكة وتسع حالات في القامشلي، وستة في ديريك-(المالكية) وستة في مناطق انتشار مهجري عفرين بريف حلب الشمالي، مع حالة واحدة في كل من عامودا وتربسبيه-(القحطانية) وكركي لكي-(معبدة).

وبلغت حالات الإصابة بفيروس كورونا في شمال شرقي سوريا حتى اليوم، ٦٨٢٥ حالة منها ١٨٧ حالة وفاة و ١٠٠٥ حالات شفاء.

وكانت الإدارة الذاتية قد فرضت في الـ27 من اكتوبر الماضي حظراً جزئيا على مختلف مناطقها مدة 10 أيام، وعادت ومددته مدة أسبوعين بعد انتهائه.

كما فرضت في الـ3 من الشهر الجاري حظراً كاملاً في مدينة ديريك-(المالكية) مدة أسبوعين، ولكنه في اليوم الثاني من رفع الحظر عن المدينة سجلت 8 إصابات فيها.

وفرضت الإدارة الذاتية في الـ15 من الشهر الجاري حظراً للتجوال وإغلاق كامل على مدينتي #كوباني و”صرين” في شمال #سوريا، يستمر لمدة 10 أيام بدأ اعتباراً من تاريخ 15 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، على أن ينتهي صباح الغد.

وكانت المتحدثة باسم مديرية الصحة في مدينة الحسكة “سهام ملا علي”، قد صرحت لـ (الحل نت) الأسبوع الفائت، أن «قرار الحظر لا يمكن أن يوقف انتشار الفيروس، ولكن يمكن التعويل عليه نسبياً في تخفيف أعداد الإصابات بمعدل الربع أو النصف على أكثر تقدير».

 


التعليقات