بغداد 13°C
دمشق 7°C
الثلاثاء 19 يناير 2021
مُتظاهرو الناصرية لـ "الكاظمي": قَدّم استقالتك! - الحل نت
من زيارة سابقة لـ "الكاظمي" إلى الناصرية - إنترنت

مُتظاهرو الناصرية لـ “الكاظمي”: قَدّم استقالتك!


طالبَ مُتظاهرو #الناصرية جنوبي #العراق رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي بتقديم استقالته وحكومته: «عقب الفشل» بحمايتهم من أتباع #مقتدى_الصدر، وفق بيان لهم.

البيان الصادر من #ساحة_الحبوبي بالناصرية قال إن: «ميليشيات تابعة لـ “الصدر” اقتحمت الساحة واعترفت بالجريمة عبر بيانات تابعة لقيادتها، وهي محملّة بكل أنواع الأسلحة».

مُضيفاً أن: «هذه الميليشيات أقدمت على حرق وتجريف كل الخيم في “الحَبُّوبي”، وسيطرَت بالمطلق على مركز المحافظة بأسلحتها وأسقطَت المدينة بيدها، والقوات الأمنية والحكومة المركزية والمحلية بوضع تفرج غريب».

البيان أكّد بمُطالبة “الكاظمي” وحكومته: «بتقديم الاستقالة لهذا الفشل الكبير بحفظ هيبة الدولة وحماية أرواح الشعب وحماية حق الاحتجاج والرفض والتعبير»، على حد ما ورد في البيان اللذي أُذيع نهار اليوم.

كذلك طالبَ #مرجعية_النجف: «بالتدخل لحماية أرواح الشباب ومعاقبة الميليشيات المجرمة عبر تجريمها شرعياً، والضغط على #الحكومة_العراقية و #الأمم_المتحدة لإيجاد مخرج لهذه الأزمة العصيبة».

إلى ذلك حذّرَ البيان: «من استمرار “المجازر” بحق المتظاهرين في حال لم تتدخل الأمم المتحدة لحمايتهم (…) لأن الكثير من الموت والدمار ينتظرنا بوجود السلاح المنفلت دون وضع حد رادع له»، حسب وصف البيان.

يجيء هذا البيان عقب مقتل /5/ من المحتجّين وإصابة /90/ متظاهراً باعتداء لأنصار رجل الدين “مقتدى الصدر” وميليشيا #سرايا_السلام التابعة له في الناصرية، وفق مراسل (الحل نت).

الاعتداء حدث أمس في “ساحة الحبوبي” مركز احتجاجات #دي_قار جنوبي البلاد أثناء قدوم أتباع “الصدر” وميليشيا “السرايا” للساحة من صلاة الجمعة، حسب المراسل.

المراسل أضاف أن الاعتداءات حصلَت بوساطة الرصاص الحي وبالحجارة من أتباع “الصدر” على متظاهري “الحبوبي” لرفضهم لأتباع “الصدر” بالتظاهر في الساحة.

كما شهدت الساحة، إطلاق نار وعمليات إحراق لخيم المعتصمين قرب #جسر_الحضارات، واستقبلت مستشفيات الناصرية عشرات الإصابات بين صفوف المحتجين المدنيين.

إثر ذلك، عيّن البارحة رئيس الحكومة “مصطفى الكاظمي” اللواء #عودة_الجابري قائداً جديداً لشرطة الناصرية، وأحالَ القائد السابق #حازم_الوائلي إلى التحقيق.

كما فرضَت #السلطات_العراقية حظراً شاملاً للتجوال أمس في مدينة الناصرية مركز محافظة دي قار عقب ما شهدته المحافظة من أحداث مساء أمس.

لكن مراسل (الحل نت) قال إن: «متظاهري الناصرية عادوا اليوم للحَبّوبي وباشروا بنصب خيم جديدة لاستئناف الاعتصام من جديد، الرغم قرار حظر التجوال في المحافظة».

مبيناً أن: «مئات المتظاهرين توافدوا إلى ساحة الحبوبي، وهتفوا ضد زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر”، الذي بارك، أمس الجمعة، عملية تصفية المتظاهرين في الناصرية».

يُذكر أن أنصار “الصدر” أقاموا أمس “صلاة موحدة” في #ساحة_التحرير بـ #بغداد، وعدد من المحافظات، بدعوة من “الصدر” للمطالبة بالحصول على منصب رئيس الحكومة بالانتخابات المقبلة.


التعليقات

عاجل التلفزيون السوري: انفجار بشركة غاز في حمص