بغداد 9°C
دمشق 7°C
الإثنين 18 يناير 2021
(فيديو) احتفالات "التحدي" بخروج "سليمان هلال الأسد" تقلق أهالي اللاذقية - الحل نت

(فيديو) احتفالات “التحدي” بخروج “سليمان هلال الأسد” تقلق أهالي اللاذقية


عاشت مدينة #اللاذقية أمس الإثنين حالة من الذعر والفوضى، على خلفية قيام مناصري المدعو “سليمان هلال الأسد” بإطلاق رصاص كثيف احتفالاً بخروجه من السجن، بعد خمس سنوات قضاها بتهمة القتل العمد.

ونشر موالون للأسد، تسجيلاً مصوراً يظهر إطلاق رصاص كثيف من بنادق آلية، احتفالاً بخروج، نجل ابن عم الرئيس السوري “بشار الأسد” من السجن بعد توقيفه لسنوات قضاها إثر قيامة بقتل العقيد الركن “حسان الشيخ” بسبب خلاف حدث في أحد شوارع مدينة اللاذقية، في 7  آب/ أغسطس 2015.

واعتبرت أوساط واسعة من أهالي اللاذقية، أن الاحتفال بخروج الأسد من السجن بهذه الطريقة يعتبر أشبه بتحدٍ لعموم أهالي اللاذقية وليس فقط للفئة التي طالبت سابقاً بإعدامه.

وحصلت حادثة قتل العميد الركن “حسان الشيخ” أمام عامة الناس “عند دوار الأزهري” بمدينة اللاذقية حين أطلق “سليمان الأسد” النار على عليه أمام ولديه وأرداه قتيلاً على الفور حينها.

وتسببت تلك الحادثة بموجة غضب في أوساط الموالين للحكومة بمدينة اللاذقية، وخرجت تظاهرات  طالبت بإعدام “سليمان هلال الأسد”.

ويخشى أن يتسبب إطلاق سراح “الأسد من سجنه، بالمزيد من حالات الاقتتال بين أفراد المليشيات المنتشرة في اللاذقية، خاصة أنها تتبع لمتنفذين يسعون لتحصيل الأرباح من صفقات التهريب والاتجار بالأسلحة وكل ذلك على حساب أمن المواطنين.

وعُرف عن “سليمان هلال الأسد” أنه من قادة المليشات الخطرين، وغالباً يلجأ للغة السلاح في تصفية حساباته  وفي تنفيذ صفقات التهريب والإتجار بالممنوعات بغرض تحصيل الأموال غير المشروعة.

يذكر أن “سليمان” هو نجل “هلال الأسد” ابن عم الرئيس “بشار الأسد”، الذي أسس مليشيا “الدفاع الوطني” في مدينة #اللاذقية وريفها، لكنه قُتل في آذار/ مارس 2014 في أحد المعارك التي جرت في ريف المحافظة.


التعليقات