بغداد 12°C
دمشق 9°C
الإثنين 18 يناير 2021
موقف العراق من لقاح "كورونا" الجديد.. هل سيشتريه؟ - الحل نت
كورونا يواصل انتشاره في العالم ـ إنترنت

موقف العراق من لقاح “كورونا” الجديد.. هل سيشتريه؟


وكالات

تستعجل دول العالم، بعد الإعلان عن نجاح لقاح “فايزر” إلى حجز كميات منه، لا سيما وأن وباء “#كورونا” استهدف جميع الدول، وبضمنها بلدان الشرق الأوسط، ولعل #العراق احتل المرتبة الأولى بعدد الوفيات.

أخيراً، قال رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي، اليوم الأربعاء، إن حكومته تعمل على وصول اللقاح المضاد لوباء “كورونا” إلى العراق في أسرع وقت.

أما مدير الصحة العامة في #وزارة_الصحة العراقية رياض الحلفي، فقد أكد أن «العراق ليس لديه أي معلومات دقيقة حول آلية موافقة #بريطانيا على لقاح “فايزر”، كمضاد حيوي للمصابين بفيروس كورونا».

مبيناً في تصريحات أن «وزارة الصحة أعدت مجموعة من الشروط  للتعاقد مع أي شركة تنتج اللقاح، سيتم اعتمادها بعد موافقة اللجنة الوطنية العليا للصحة والسلامة عليها».

ولفت إلى أن «أي لقاح تنتجه أي شركة، ويحصل على موافقة المنظمات العالمية يكون أكثر أماناً في حال قررنا الحصول عليه».

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، وافقت الحكومة البريطانية، على استخدام لقاح “فايزر- بيونتيك” ضد فيروس “#كورونا”، في خطوة هي الأولى من نوعها، بعد أكثر من عام على انتشار الفيروس.

وكان وزير الصحة العراقي حسن التميمي، قد أعلن صدور الموافقات لاستيراد لقاح كورونا حال إقراره من منظمة الصحة العالمية.

يُشار إلى أن السلطات الصحية في العراق، أكدت انخفاض الإصابات بفيروس “كورونا” في البلاد، موضحة أن «وزارة الصحة لا تستطيع أن تعطي تفسيراً عن أسباب انخفاض أعداد الإصابات مؤخراً، لأن هذا الأمر سابق لأوانه».

وفيما يخص لقاح كورونا، أشارت الوزارة في تعليقات سابقة، إلى أن «#العراق سيحصل على نسبة /20/ بالمائة من اللقاح المرتقب تكفي لـ/8/ ملايين عراقي بواقع جرعتين، وهذا يعني أن العراق سيحصل /16/ مليون جرعة».

ويترقب العراق إلى جانب دول العالم طرح لقاح “آمن” لفيروس “كورونا” من أجل مواصلة تخفيف القيود التي فرضت، في وقت سابق، من أجل كبح انتشار الفيروس الذي ظهر في #الصين، أواخر 2019، ثم تحول إلى جائحة عالمية.


التعليقات