بغداد 4°C
دمشق 1°C
السبت 23 يناير 2021
«حركة أحرار الشام» تعيّن قائداً جديداً لها شمال غربي سوريا - الحل نت

«حركة أحرار الشام» تعيّن قائداً جديداً لها شمال غربي سوريا


عيّنت «حركة أحرار الشام الإسلامية» اليوم الخميس، قائداً جديداً للحركة بدلاً من زعيمها السابق “جابر علي باشا” عقب خلافات داخلية استمرت لأشهر.

وقالت مصادر خاصة من أحرار الشام لمراسل «الحل نت» إن: «مجلس شورى الحركة توافق على تعيين “يحيى المصري” قائداً عاماً بدلاً من جابر علي باشا القائد السابق الذي دارت بينه وبين الشّق العسكري خلافات سببها فصل أحد القادة العسكريين من منصبه».

القائد العام الجديد لحركة أحرار الشام "يحيى المصري"

القائد العام الجديد لحركة أحرار الشام “يحيى المصري”

وجاء تعيين المصري كعملية فض للنزاعات الداخلية في أحرار الشام التي بدأت بداية الشهر الماضي، وشكّل على أثرها «مجلس شورى جديد مكون من 6 أشخاص منهم حسن صوفان وعناد درويش “أبو المنذر”، أما الأربعة الآخرون فيختارهم مجلس الشورى السابق».

وينحدر المصري من بلدة قلعة المضيق بريف حماة الغربي، وهو حاصل على شهادة الهندسة المدنية من جامعة اللاذقية، وكان أحد المعتقلين سابقا في سجن صيدنايا عام 2007 ليتم الإفراج عنه عام 2011، وهو من المؤسسين لحركة أحرار الشام وقد شغل منصب القائد العام لها نهاية عام 2015 لمدة عام واحد.

وقاد يحيى سابقا لواء «الأيمان» أحد أكبر ألوية «أحرار الشام الإسلامية» وأهم أجنحتها العسكرية.

وتُعتبر “أحرار الشام” من أقدم الحركات الإسلامية المسلحة التي ظهرت في #سوريا بعد أقل من عامين من انطلاقة الاحتجاجات السلمية في آذار 2011، وسيطرت على مناطق واسعة في #سهل_الغاب وإدلب وريف #حلب، وأقامت معسكرات بالقرب من الحدود السورية التركية والقسم الشرقي من جبل الزاوية وريف معرة النعمان الشرقي.

وخاضت الحركة قتالاً عنيفاً ضد “هيئة تحرير الشام” بدأ منذ العام 2017 وانتهى بسيطرة الأخيرة على مقرات ومواقع الحركة في “إدلب” وريف “حماه” الغربي، وأجبرت قياداتها على توقيع اتفاق يقضي بحل نفسها مع السماح بوجود كتائب صغيرة مجردة من الأسلحة الثقيلة، ونقل من يرفض الاتفاق إلى ريف حلب الشمالي.

 


التعليقات