بغداد 15°C
دمشق 9°C
الخميس 28 يناير 2021
الحسكة تعيش بلا مياه لليوم السابع على التوالي - الحل نت

الحسكة تعيش بلا مياه لليوم السابع على التوالي


تدخل أزمة انقطاع المياه في مدينة الحسكة وريفها يومها السابع، مع استمرار توقف محطة علوك بريف مدينة سري كانيه-(رأس العين) التي تقع تحت سيطرة فصائل «الجيش الوطني» والقوات التركية منذ نهاية العام الماضي.

وقال “معتز محمد” من سكان حي المشيرفة في اتصال هاتفي إن: «السكان يلجؤون منذ أسبوع إلى شراء المياه من الصهاريج أو يؤمنون حاجاتهم من مياه بعض الآبار التي حفرها قبل أشهر ولا تصلح مياهها للشرب».

ويعيش في مدينة الحسكة نحو 110 آلاف نازح، يقيمون في 4 مخيمات و72 مركزاً للإيواء، وتعتبر محطة “علوك” مصدراً رئيسياً يلبي احتياجات 800 ألف شخص من سكان الحسكة وقرى بلدة تل تمر وضواحيهما، كما يجري نقل المياه منها إلى مخيمات #الهول و #العريشة و #التوينة (واشو كاني).

وقال مصدر مطلع لـ «الحل نت» إن: المفاوضات جارية بين الإدارة الذاتية وبين الطرف التركي بوساطة روسية من أجل حل الإشكال الحاصل وإزالة التعدي الحاصل على الخط 66 المغذي لمحطة علوك من جانب فصائل «الجيش الوطني».

وكان الرئيس المشترك لدائرة المياه في بلدة #تل_تمر “خالد حمي” قد صرح لموقع الحل نت قبل ثلاثة أيام بأن: «سبب انقطاع المياه عن بلدة تل تمر ومنطقة الحسكة يعود لأسباب تتعلق بانقطاع الكهرباء عن #محطة_علوك منذ أربعة أيام».

وأكد “حمي” أن كميات الكهرباء التي تصل من مناطق #الإدارة_الذاتية إلى محطة “علوك” الواقعة ضمن سيطرة فصائل “الجيش الوطني” يجري التعدي على خطوطها من قبل فصائل المعارضة بهدف استجرار الكهرباء.

 

وكانت الرئيسة المشتركة لمكتب الطاقة في إقليم الجزيرة “أهين سويد” صرحت لموقع (الحل نت) منتصف الشهر الفائت بأن «تركيا قللت من الوارد المائي عبر نهر الفرات إلى الطرف السوري منذ أكثر من شهر إلى أقل من 200 متر مكعب وهو ما يجبرنا على الاعتماد على توليد الكهرباء من مياه البحيرات في السدود الثلاثة على نهر الفرات وتقنين ساعات التغذية والتحسب لاحتمالية انقطاع الورد المائي من الطرف التركي»، حسب قولها.

وفي وقت سابق أدانت منظمات دولية ومنها منظمة الطفولة في الأمم المتحدة (اليونيسف) استخدام #تركيا للمياه كسلاح حرب.

وشهدت مدينة الحسكة وريفها في شهر آب/ أغسطس الماضي أزمة انقطاع لمياه الشرب، حين أوقف الجيش التركي تشغيل محطة علوك لنحو ثلاثة أسابيع، قبل أن تعود للعمل إثر حملة ضغوط من منظمات وجهات دولية.

وتقع محطة “علوك” على بعد 10 كم شرقي مدينة رأس العين-(سري كانيه)، شمال شرقي سوريا، وتحتوي على 30 بئراً، تضخ حوالي 175 ألف متر مكعب يومياً من المياه الصالحة للشرب.

 


التعليقات