بغداد 3°C
دمشق -1°C
الجمعة 22 يناير 2021
(صور) محافظ حلب ينتقم من مُعلّمة بسبب تعليقها على صفحة رئاسة الجمهورية في فيس بوك! - الحل نت

(صور) محافظ حلب ينتقم من مُعلّمة بسبب تعليقها على صفحة رئاسة الجمهورية في فيس بوك!


تعرضت معلمة من مدينة #حلب لعقوبة النقل التعسفي، بسبب تعليق كتبته على منشور  في صفحة #رئاسة_الجمهورية_السورية، أُعلِن فيه عن #إقالة_محافظ  #ريف_دمشق.

والمعلمة “ولاء سكيف” كانت قد علّقت على المرسوم الرئاسي بعبارة: «عقبال محافظ حلب» لكن في اليوم التالي صدر قرارٌ يقضي بنقلها إلى منطقة نائية في المحافظة.

ونص قرار النقل على وجوب التحاق المعلمة “سكيف” إلى بلدة #دير_حافر بريف #حلب الشرقي والتي تبعد قرابة 90 كم عن مكان إقامتها.

وفي منشور لها عبر “فيس بوك” أوضحت المعلمة أن قرار نقلها صدر بتوجيهات من محافظ حلب، والذي أمر مديرية التربية إصدار قرار النقل كعقوبة على ما اعتبره إهانة شخصية له وجهتها المعلمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكدت المعلمة  أنها فور تلقي قرار النقل حاولت مقابلة مدير التربية لتوضيح أسباب عقابها، لكن دون جدوى، مؤكدة أن بعض الموظفين في المديرية نصحوها بالتوجه إلى مكتب المحافظ وتقديم اعتذار وطلب الشفاعة منه للتراجع عن القرار، وهو ما رفضته.

قرار العقوبة بهذا الشكل حمل “سكيف” لانتقاد مديرية التربية والسلطات السورية وكتبت بلغتها المحكية: «تعليقي بيشوفوه بس ما بشوفوا الطوابير المكدسة بالبلد عالخبز والسكر والرز والزيت والبنزين والمازوت يلي ما توزع لسا .. مابشوفوا الناس الي نايمة بالشوارع.. مابشوفوا حال المناطق الشرقية الي ما ازالوا الركام منها لحد الآن».

وتابعت: «بس بشوفوا تعليقي يلي هو سبب الفوضى بالمدينة ولازم يتخذوا فيني عقوبة رادعة مشان اسكت والتهي بطريق دير حافر».

ويعاني العديد من موظفي القطاع العام من عقوبات النقل والفصل التعسفي نتيجة مواقفهم الغير منسجمة مع آراء المسؤولين السوريين، وخلال الأعوام الماضية تعرض الآلاف من المعلمين والعاملين في مؤسسات الدولة لعقوبة الفصل الوظيفي.

وغالباً ما كانت تلك العقوبات تصدر عن الوزارات أو رئاسة مجلس الوزراء، في مخالفة واضحة لقانون العاملين في الدولة.

وتواردت أنباء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن وزير التربية “دارم طباع” أوعز لمدير تربية حلب بإلغاء قرار النقل، لكن الأخيرة قالت إن العقوبة ستخفف من عقوبة النقل إلى “دير حافر” لتقتصر على نقل المعلمة إلى مدرسة ثانية تقع ضمن منطقة إقامتها.


التعليقات