بغداد 12°C
دمشق 6°C
الأربعاء 27 يناير 2021
خاص الحل- منصة جديدة للمعارضة بدعم أميركي في شمال شرقي سوريا والهدف تغيير نظام الحكم - الحل نت
الصورة لدوار السياحي في مدينة "القامشلي"- عدسة (الحل نت)

خاص الحل- منصة جديدة للمعارضة بدعم أميركي في شمال شرقي سوريا والهدف تغيير نظام الحكم


كشف قيادي من «مجلس سوريا الديمقراطية»، الأربعاء، لـ(الحل نت) أن «منصة جديدة للمعارضة السوريّة خاصة بمناطق شمال شرقي سوريا يجري العمل على تشكيلها مع بداية العام القادم بدعم من #الولايات_المتحدة_الأميركية».

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن المنصة «مستقلة ولا علاقة لها ببقية المنصات المعارضة، وسيكون هدفها تغيير النظام السياسي في سوريا بـ”ضوء أخضر أميركي”»، وفق تعبيره.

قال المصدر إن: «المنصة الجديدة للمعارضة ستضم شخصيات منشقة من أطراف رئيسية من المعارضة السورية».

وأضاف أن «تشكيل هذه المنصة يأتي ضمن الاستراتيجية للرئيس الأميركي المنتخب #جو_بادين وفريقه الرئاسي».

وأشار المصدر إلى أن الهدف هو «إشراك مكونات شمال شرقي سوريا في مفاوضات الحل السوري بصورة مستقلة».

وكان المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا “جويل رايبرن” قد صرح الخميس الفائت، أن مصير مناطق شمال شرقي سوريا يحتاج إلى حل ضمن العملية السياسية الأوسع في سوريا.

وأضاف في مؤتمر صحفي افتراضي عقده الخميس الفائت من إسطنبول أن «مكونات شمال شرقي سوريا يجب أن تكون جزءًا من الحوار الدائر بين جميع السورييّن في مباحثات جنيف».

في سياق متصل، أفاد مصدر من الأمانة العامة لـ “المجلس الوطني الكردي”، أن نائب المبعوث الأميركي الخاص “ديفيد براونستين” اجتمع اليوم بقيادة المجلس الوطني الكردي بعد اجتماع مماثل عقده أمس مع قيادات من أحزاب “الوحدة الوطنية الكردية”.

وتشهد مناطق شمال شرقي سوريا عملية حوار بين الطرفين الكرديين الرئيسيين، حيث تقول قيادات كردية أن المرحلة اللاحقة بعد انجاز الاتفاق الكردي سيشمل اتفاق بين مختلف مكونات شمال شرقي سوريا.

وأضاف المصدر أنه من المتوقع أن تستكمل المباحثات بين الطرفين الكرديين من حيث توقفت بعد تعيين من ينوب عن الدبلوماسية “زهرة بيل” التي تولت الإشراف على عملية الحوار خلفاً للسفير “وليم روباك”.


 


التعليقات