بغداد 13°C
دمشق 8°C
الأربعاء 20 يناير 2021
مدرسة بريف دمشق تسجل انتشار مرض وبائي بين تلاميذها - الحل نت

مدرسة بريف دمشق تسجل انتشار مرض وبائي بين تلاميذها


سجّلت مديرية الصحّة المدرسيّة في ريف دمشق عشرات الإصابات بمرض «التهاب الكبد الوبائي» في إحدى مدارس مدينة قطنا غربي دمشق، فيما لم يتم الإعلان عن إغلاق المدرسة.

وأفادت مصادر محليّة بأن مديريّة الصحّة سجلت 35 إصابة بالتهاب الكبد الوبائي (اليرقان)، في مدرسة «ميخائيل سمعان» الواقعة في مدينة قطنا بريف دمشق الغربي، حيث تم عزل المصابين في المنازل لتلقي العلاج.

وامتنعت عشرات العوائل في ريف دمشق صباح الأربعاء عن إرسال أبنائها إلى المدارس، بعد انتشار هذا الخبر، إضافة إلى استمرار تفشي وباء كورونا، وذلك خوفاً من انتشار العدوى.

من جهة أخرى تواصل معظم المدارس والمعاهد التعليمية عملها في مناطق سيطرة «الحكومة السوريّة»، رغم انتشار فيروس كورونا وتسجيل عشرات الإصابات في صفوف التلاميذ، حيث تنتشر دعوات على مواقع التواصل لإغلاق المدارس والتوقف عن إرسال الأطفال إلى المدارس.

وأعلنت مديرية التربية في اللاذقيّة الأسبوع الماضي تسجيل 64 إصابة بفيروس كورونا، بين صفوف التلاميذ منذ بدء العام الدراسي الحالي، مشيرةً إلى إغلاق 15 شعبة صفيّة بسبب تسجيل إصابات كورونا فيها.

وقالت المديريّة إن: «مدة إغلاق الشُّعَب الصَّفيَّة لا تتجاوز الـ 5 أيام يتخللها تعقيم شديد للصف المغلق، إضافةََ لإجراء مسحات للطلاب وذلك ضمن برنامج وقائي».

 وأثارت الآلية التي تتبعها وزارة التربية في التعاطي مع وباء «كورونا» موجات غضب واسعة لدى ذوي الطلاب، الذين طالبوا بإغلاق المدارس لمنع انتشار فيروس كورونا بين التلاميذ.

وفي آخر إحصائيّة لها أكدت وزارة الصحّة في الحكومة السوريّة تسجيل 8580 إصابة بفيروس كورونا، منذ بدء انتشار الفيروس، وذلك بمقابل توثيق 458 حالة وفاة حتى الآن، في حين وصل عدد المتعافين من الفيروس إلى 4059.


التعليقات