بغداد 2°C
دمشق 0°C
الإثنين 25 يناير 2021
"صالح" وَ"الكاظمي" يجتمعان لإعلان اتفاق يُنهي أزمة إقليم كردستان المالية - الحل نت
"الكاظمي" وَ"صالح" وَ"الحلبوسي"

“صالح” وَ”الكاظمي” يجتمعان لإعلان اتفاق يُنهي أزمة إقليم كردستان المالية


لحل المشاكل الاقتصادية التي يُعانيها #إقليم_كردستان سيعقد رئيس الجمهورية #برهم_صالح مع رئيس الوزراء #مصطفى_الكاظمي اجتماعاً طارئاً لإعلان اتفاق ينهي أزمة الإقليم المالية.

مصادر سياسية عراقية صرّحت لمواقع إخبارية إن: «اجتماع “الكاظمي” و”صالح” الطارئ سيكون موسّعاً، وسيضم عدداً من المسؤولين والنواب من السلطتين الاتحادية والإقليم».

الاجتماع سيحضره: «وفد مالي وفني من إقليم كردستان، إضافةً إلى نواب اللجنة المالية عن #البرلمان_العراقي الاتحادي، وعدد من الوزراء في حكومة #بغداد الاتحادية».

موقع (ناس) المقرّب من رئاسة الجمهورية قال إن: «الاجتماع سيضع اللمسات الأخيرة على اتفاق لإنهاء أزمة تمويل إقليم كردستان بموافقة جميع الأطراف في المركز وفي #أربيل».

«الاجتماع الذي سيُعقَد بمنزل “صالح”، سيضع حلولاً لمشكلة تمويل إقليم كردستان من موازنة 2020 بالإضافة إلى بحث آلية حل لمشكلة التمويل في موازنة 2021»، حسب (ناس).

 يُذكر أن وفداً من حكومة إقليم كردستان بزعامة نائب رئيس وزراء الإقليم #قوباد_طالباني وصل أمس الأول إلى بغداد واجتمع مع اللجنة النيابية الاتحادية لحل الخلاف بين المركز والإقليم.

تأتي هذه التحرّكات بالتزامن مع التظاهرات التي تشهدها #السليمانية في الإقليم منذ أسبوع احتجاجاً على تأخر صرف رواتب الموظفين وامتعاضاً من تدهور الأحوال المعيشيّة.

حسب إحصائية أجرتها منظّمة #الأمم_المتحدة: «يعيش زهاء (36 %) من الأسر في إقليم كردستان الذي يسكنه /6/ ملايين شخص، على أقل من /400/ دولار شهرياً».

علماً أن الإقليم يعاني من أزمة اقتصادية خانقة مثله مثل #العراق، لكن مع ظروف أصعب نتيجة الخلافات بين الإقليم وبغداد، وهذه الخلافات تنعكس على رواتب موظفي كردستان العراق، إذ تمتنع بغداد عن صرفها ما لم تُسلّمها أربيل إيرادات النفط الذي تُصدّره للخارج.


التعليقات