بغداد 9°C
دمشق 8°C
الإثنين 18 يناير 2021
عودة الهدوء إلى بلدة عين عيسى بعد إنشاء نقاط مراقبة بين قسد والقوات الحكومية - الحل نت

عودة الهدوء إلى بلدة عين عيسى بعد إنشاء نقاط مراقبة بين قسد والقوات الحكومية


قالت مصادر محلية من بلدة عين عيسى إن الهدوء عاد إلى البلدة منذ ثلاثة أيام، بالتزامن مع تشكيل القوات الحكومية وقوات سوريا الديمقراطية ثلاثة نقاط مشتركة شمال البلدة.

وحسب “حمد سليمان” من سكان البلدة فإن قوات سوريا الديمقراطية «أنشأت ثلاث نقاط في شرق وشمال وغرب عين عيسى(50 كلم شمال الرقة) كما شهدت وصول مدرعات روسية ترافق مع تحليق الطيران المروحي منذ أيام بشكل مستمر».

وأضاف المصدر أن أسواق البلدة مفتوحة وتشهد حركة اعتيادية، لكن هناك مخاوف لدى السكان من احتمالية دخول قوات حكومية للبلدة.

وأعلن رئيس مجلس تل أبيض العسكري المنضوي ضمن قوات سوريا الديمقراطية “رياض الخلف” الأربعاء، توصل المجلس إلى اتفاق لإنشاء ثلاث نقاط مشتركة مع القوات الحكومية في محيط بلدة عين عيسى بإشراف روسي، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وأضاف الخلف أن البلدة ومحيطها تعرضت قبل ثلاثة أيام إلى سقوط 100 قذيفة مدفعية وصاروخية، وأن الهجمات التركية زادت منذ الشهر الفائت.

ومنذ الـ24 من الشهر الماضي تعرضت البلدة لهجوم وقصف عنيف من جانب فصائل المعارضة على مدى أسبوعين بدعم من مدفعية الجيش التركي أسفر عن مقتل وإصابة 10 مدنيين بينهم 4 أطفال على الأقل، فيما أعلنت قسد أنها تمكنت من قتل نحو 18 عنصرا من فصائل المعارضة في إحدى قرى عين عيسى.

وتتحدث وسائل إعلام عن استمرار المحادثات بين روسيا وقوات سوريا الديمقراطية حول مصير بلدة عين عيسى حيث تطالب موسكو بالسماح للحكومة السورية بإنشاء مربع أمني، لكن قسد لا تزال ترفض.

وتجدر الإشارة إلى أن «الجيش الوطني» شنّ بدعم مباشر من الجيش التركي عمليّة عسكريّة أواخر العام الفائت باتجاه مناطق شمالي سوريا، تحت اسم «نبع السلام»، انتهت بسيطرته على منطقتي تل أبيض(كري سبي) وسري كانيه(رأس العين).


التعليقات