بغداد 8°C
دمشق 7°C
الثلاثاء 19 يناير 2021
الرئيس التركي يعتزم تمديد فترة التواجد العسكري في ليبيا.. ما مصير فصائل المعارضة السوريّة؟ - الحل نت
الصورة لعناصر من فصائل المعارضة السوريّة الموالية لتركيا- إنترنت

الرئيس التركي يعتزم تمديد فترة التواجد العسكري في ليبيا.. ما مصير فصائل المعارضة السوريّة؟


قدمت الرئاسة التركية، اليوم السبت، مذكرة إلى البرلمان التركي تقضي بإبقاء القوات العسكرية التركية في #ليبيا لمدة 18 شهراً إضافية.

وجاء في المذكرة التي وُقعت من قبل الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، أن «الجهود التي بُذلت بهدف إنشاء مؤسسات ديمقراطية بعد أحداث ليبيا في شباط/ فبراير عام 2011، توقفت بعد تزايد النزاعات المسلحة وظهور جماعات متفرقة في البلاد».

يأتي ذلك في وقتٍ تشهد فيها ليبيا مؤخراً محاولات تأسيس حكومة توحد أطراف الصراع في البلاد، فيما يستمر التواجد العسكري لـ #تركيا مع وجود أكثر من سبعة آلاف مقاتل لفصائل المعارضة السوريّة الموالين لها.

ويبدو أن مهمة تلك الفصائل الذين جندتهم تركيا ونقلتهم من شمالي #سوريا إلى ليبيا لا تزال مستمرة، حيث تؤكد تقارير، أن آخر دفعة منهم عادت إلى سوريا كانت في منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي لتتوقف بعد ذلك، بل هناك نوايا لإرسال دفعات جديدة من الفصائل ذاتها إلى ليبيا.

وبدأت تركيا بتجنيد مقاتلين سورييّن بقصد إرسالهم على دفعات إلى ليبيا برفقة القوات العسكرية التركية منذ أوائل كاون الثاني/ يناير الماضي، لتصل أعدادهم إلى نحو 18 ألف مقاتل بينهم قاصرين دون سن الثامنة عشر، بحسب تقارير حقوقية.

وتستغل تركيا نفوذها في شمالي سوريا لتجنيد مقاتلين جدد بهدف إرسالهم إلى بلدان أخرى مقابل منحهم رواتب شهرية.

وكان قد قُتل من بين المقاتلين الذين أُرسلوا إلى ليبيا خلال مشاركتهم في معارك ضد الجيش الليبي نحو 496 مقاتلاً، بينما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 514 من الفصائل السوريّة الموالية لتركيا في أذربيجان على يد القوات الأرمنية.


 


التعليقات