بغداد 3°C
دمشق -1°C
الجمعة 22 يناير 2021
عمليّة اغتيال أخرى تطال صحفي في مدينة الباب شرقي حلب - الحل نت

عمليّة اغتيال أخرى تطال صحفي في مدينة الباب شرقي حلب


قتل الإعلامي “حسين خطّاب” الملقب بـ”كارة السفراني” جراء إطلاق النار عليه من قبل مجهولين السبت في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وأفاد ناشطون بأن مجهولين يستقلون دراجة ناريّة أطلقوا الرصاص على الصحفي “حسين خطّاب” خلال وجوده في مدينة الباب ولاذوا بالفرار، ما أدى لمقتله على الفور.

وكان “خطّاب” نشر في وقت سابق عبر حسابه الشخصي في «فيس بوك» منشوراً أكد خلاله أنه تعرض لمحاولة قتل، وقال إنه تقدم بشكوى رسميّة إلى قوّات الشرطة، التي لم تتخذ أي إجراء لحمايته، حسب قوله.

وحمّل “خطّاب” الشرطة المسؤولية الكاملة عن سلامته، حيث قال: «أحمل الشرطة كامل المسؤولية في حال حدث معي شيء لأن من شهر السلاح لا مخافة عنده من الله، إذا كانت الشرطة لا تستطيع أن تدخل مخيّم لإحضار مطلوبين بمحاولة قتل، فما الفائدة من وجودهم».

ويعتبر “حسين خطّاب” من أوائل الناشطين الإعلاميين الذين وثقوا ما يجري في البلاد منذ عام 2011، وهو ينحدر من مدينة السفيرة الواقعة بريف حلب الجنوبي الشرقي، وشارك في الاحتجاجات التي طالبت بإسقاط الرئيس السوري بشار الأسد، قبل أن يتحوّل لناشط صحفي يوثق أحداث الصراع الجارية في البلاد.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة «الجيش الوطني» شمالي سوريا، حالة من انعدام الأمن، والفوضى حيث تشهد تلك المدن منذ سيطرة الفصائل المدعومة من تركيا عليها عشرات حوادث الاغتيال والتفجير، في ظل فشل تلك الفصائل بضبط الأمن رغم عشرات الحواجز العسكريّة التي تنشرها بين القرى والبلدات.


التعليقات