بغداد 13°C
دمشق 8°C
الأحد 17 يناير 2021
توتر في مدينة شرقي ديرالزور بعد العثور على جثة قيادي في "الحرس الثوري" - الحل نت
مدينة الميادين

توتر في مدينة شرقي ديرالزور بعد العثور على جثة قيادي في “الحرس الثوري”


ديرالزور (الحل نت)- أرسلت مليشيا #الحرس_الثوري الإيـراني صباح اليوم  تعزيزات عسكرية  إلى مدينة #الميادين بريف #دير_الزور الشرقي.

وأكد مراسل (الحل نت)، أن تلك التعزيزات « أرسلت بعد العثور على جثة أحد قادة مليشيا “الحرس الثوري” في المدينة، كان قد فُقد قبل ثلاثة أيام واتضح أنه قُتل رمياً بالرصاص وجرى إلقاء جثته اليوم بالقرب من دوار النادي».

وأضاف المراسل: أن «مليشيا “الثوري الإيراني” اتهمت مليشيات #الدفاع_الوطني، باالمسؤولية عن عملية الاغتيال، متذرعةً أن جثة القيادي عُثر عليها بالقرب من أحدى مقرات الدفاع الوطني».

بالمقابل، نفت مليشيا الدفاع الوطني التهمة الموجة إليها، واعتبرت أن «مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تلفق اتهامات ضدها لتغطي على النزاعات الداخلية بين مليشياتها المتعددة في المنطقة».

سبق أن قُتل ثلاثة عناصر محلية من “الحرس الثوري”  وأصيب عنصر آخر من ميليشيا “الدفاع الوطني” جراء اشتباكات اندلعت بين الطرفين في مدينة الميادين أواخر الشهر الفائت».

وتهيمن ميليشيات عراقية وإيرانية ولبنانية تتبع لـ “الحرس الثوري” الإيراني على مدينة البوكمال في محافظة ديرالزور، بشكل كامل وأجزاء كبيرة من مدينة الميادين.

وتشهد العلاقة بين “الحرس الثوري” و  مليشيا”الدفاع الوطني” في المدينة توترات مستمرة لأسباب مختلفة منها التنافس على النفوذ والاستيلاء على الممتلكات.

وفي كثير من الأحيان تبادلت تلك المليشيات الاتهامات فيما بينها بتصفية قياديين وعناصر من كلا الجانبين، وأحياناً تتطور تلك النزاعات للقيام باعتقالات متبادلة.


التعليقات