بغداد 4°C
دمشق 3°C
الأربعاء 27 يناير 2021
 الإدارة الذاتية تبحث مشاريع بديلة لتأمين المياه في محافظة الحسكة - الحل نت

 الإدارة الذاتية تبحث مشاريع بديلة لتأمين المياه في محافظة الحسكة


يستمر انقطاع مياه محطة “علوك” التي تغذي مدينة الحسكة وريفها منذ 26 يوماً  دون ظهور أي بوادر لحلها حتى الآن، ما دفع بالإدارة الذاتية للبحث عن مشاريع تمكن من ابعاد شبح العطش عن السكان في مناطق شمال شرقي سوريا.

قال الرئيس المشترك لدائرة المياه في بلدة #تل_تمر “خالد حمي”: «إن الإدارة بدأت بالعمل على تأمين مياه الشرب لبلدة #تل_تمر من خلال استثمار أبار قرية “عين العبد”».

وأكد “حمي” أنهم تقدموا بمقترح مشروعين لتأمين المياه لبلدة #تل_تمر يكون بديلاً لمحطة مبروكة، أحدهما يقوم على  حفر آبار في قرية #الصالحية واستجرارها إلى البلدة، أما المقترح الثاني فيقوم على حفر آبار في قرية جولبستان وتمديدها إلى تل تمر.

وأشار “حمي”  أن منظمات الأمم المتحدة أو القوات الروسية «لم تفعل شيئاً من أجل إعادة تشغيل محطة علوك التي تخضع للسيطرة التركية في ريف رأس العين-(سري كانيه)».

وقال الرئيس المشترك لدائرة المياه في بلدة #تل_تمر: «إن مشروع مياه الحمّة الذي نفذته الإدارة الذاتية الصيف الماضي كبديل لمحطة علوك هو قيد الخدمة لكنه يقوم بتغذية  مدينة الحسكة ولا يكفي لتغطية حاجاتها».

في غضون ذلك كشف ” جوزيف لحدو ” رئيس هيئة الإدارات المحلية والبيئة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أنها بصدد تنفيذ مشروع لحل مشكلة المياه في الحسكة بتكلفة 5 مليون دولار.

وأكد “لحدو”   أنهم يدرسون مشروع  لجر مياه نهر الخابور ووضعها في بحيرة الحمة القريبة من الحسكة، ولديهم أيضاً مشروع معالجة مياه الشرب في كل من #كوباني و #منبج و #الطبقة.

وانتقد سكان من مدينة الحسكة تأخر مؤسسات الإدارة الذاتية في إيجاد حل لأزمة المياه التي تتكرر منذ سيطرة تركيا والجيش الوطني على مدينة رأس العين-(سري كانيه).

وقال “عبدالرحمن أحمد” من سكان حي المشيرفة”: «إن الإدارة الذاتية أعلنت منذ أذار / مارس الماضي عن تنفيذ مشروع الحمة الذي سيكون بديلاً يؤمن حاجة سكان الحسكة ولكن رغم مرور نحو ثمانية أشهر وانتهاء المشروع منذ أشهر ولكن لم تحل أزمة المياه.

وأكد “أحمد” أن السكان يعتمدون حالياً على تأمين احتياجاتهم من المياه بواسطة صهاريج المياه الخاصة، وأن الآبار التي تم حفرها من جانب منظمات مدنية وبعض المتبرعين ساهمت في مساعدة السكان بتأمين بعض المياه الصالحة للاستعمال المنزلي فقط».

وكان الرئيس المشترك لدائرة المياه في بلدة #تل_تمر “خالد حمي” قد أكد في وقت سابق لمراسل “الحل نت” أن سبب انقطاع المياه عن بلدة تل تمر ومنطقة الحسكة يعود لانقطاع الكهرباء عن #محطة_علوك.

وأشار “حمي” في حينها أن كميات الكهرباء التي تصل من مناطق #الإدارة_الذاتية إلى محطة “علوك” الواقعة ضمن سيطرة فصائل “الجيش الوطني” يجري التعدي على خطوطها من قبل فصائل المعارضة بهدف استجرار الكهرباء.

 

وتقع محطة “علوك” على بعد 10 كم شرقي مدينة رأس العين-(سري كانيه)، شمال شرقي سوريا، وتحوي على 30 بئراً، تضخ حوالي 175 ألف متر مكعب يومياً من المياه الصالحة للشرب.


التعليقات