بغداد 12°C
دمشق 6°C
الأربعاء 27 يناير 2021
الوفد الروسي يفشل في عقد اتفاق مع أهالي السويداء - الحل نت
قوات "الدفاع الوطني" في السويداء - خاص «الحل نت»

الوفد الروسي يفشل في عقد اتفاق مع أهالي السويداء


متابعات/ وكالات

عاد الوفد الروسي من زيارته لمحافظة #السويداء خالي الوفاض، وذلك إثر فشله في عقد اتفاق واضح المعالم مع وجهاء وأهالي المحافظة، يتعلق بالشبان المتخلفين عن الخدمة العسكرية في الجيش السوري، بالإضافة إلى تسوية أوضاع المطلوبين في قضايا أمنية.

إذ ذكرت مصادر محلية أن الوفد الذي وصل إلى المحافظة، أمس الخميس، عقد اجتماعاً مع شيخ عقل الطائفة الدرزية حكمت الهجري في مقرّه في بلدة #قنوات، ثم انتقل إلى #السويداء ليجتمع بشيخ العقل الثاني يوسف جربوع، بينما اعتذر شيخ العقل الثالث حمود الحناوي عن استقبال الوفد في قريته سهوة بلاطة لأسباب صحية، وكان من المقرر أن يتوجه الوفد الروسي إلى مبنى فرع أمن الدولة ليجتمع ببعض الشخصيات المحلية هناك، إلا أن الاجتماع ألغي، وسط استياء شعبي من دور فرع أمن الدولة بشكل عام في الفترة الأخيرة، وتنافس ما بين فرع الأمن المذكور وفرع حزب البعث العربي الاشتراكي على لعب دور في عقد الاتفاقيات بحسب ما أكد نشطاء محليون.

إلى ذلك ، أشارت المعلومات إلى أن الوفد الروسي وضع شيخي العقل الهجري وجربوع في أجواء اجتماعه السابق مع وجهاء محليين في (دار عرى) ، إذ أثار الاجتماع سابقاً استياءً محلياً لأنه همّش دور المشايخ واكتفى فيه الروس بالتواصل مع بعض الوجهاء وزعماء العائلات.

كما أكّدت مصادر محليّة أن الوفد الروسي سيعود إلى محافظة #السويداء خلال الأيام القادمة من أجل مواصلة اللقاءات والنقاشات مع بعض الوجهاء والقادة المحليين، في سبيل الوصول إلى اتفاق تسوية لأوضاع الشبان المتخلفين عن الخدمة العسكرية.

من الجدير بالذكر أن #روسيا تسعى إلى عقد اتفاقيات في #السويداء، تشبه تلك التي كانت رعتها في محافظة #درعا المجاورة عام 2018، والتي شملت عمليات تسوية بين فصائل المعارضة المسلحة والحكومة السورية مُنحت من خلالها فصائل المعارضة فرصة للسيطرة على مناطق واسعة من محافظة #درعا التي تشهد حوادث أمنية شبه يومية.

من جهتهم امتنع عدد كبير من شبان #السويداء عن الالتحاق بالجيش السوري خلال سنوات الحرب، وتضم المحافظة آلاف الشبان المتخلفين عن الخدمة العسكرية أو الفارين منها والذين يرفضون المشاركة في القتال على الجبهات خارج محافظتهم.


التعليقات