بغداد 4°C
دمشق 3°C
الأربعاء 27 يناير 2021
شجار ينتهي بجرحى في المشافي بسبب مباراة كرة قدم في الساحل السوري - الحل نت

شجار ينتهي بجرحى في المشافي بسبب مباراة كرة قدم في الساحل السوري


أصيب عدد من الأشخاص بجروح مساء الجمعة، بعد اندلاع شجار بين مشجعين في مباراة لكرة القدم، في ملعب مدينة جبلة بالساحل السوري.

وأفادت مصادر إعلاميّة محليّة بأن حالة من الفوضى سادت مباراة ضمن دوري كرة القدم السوريّة، بين نادي جبلة ونادي تشرين، حيث بدأت الحادثة عندما تعرّض حكم المباراة للضرب من قبل كادر أحد الفريقين.

وبحسب المصادر فإن الشجار بدأ بين إداريي الفريقين والطاقم التحكيمي لينتقل إلى المدرجات بين مشجعي الفريقين، حيث بدأ الجانبين بتراشق الحجارة والعصي، كذلك استخدم البعض الأسلحة الناريّة وشهد الملعب إطلاق رصاص.

وحاولت قوّات الأمن التدخل لحماية مشجعي نادي تشرين من مشجعي نادي جبلة (أصحاب الأرض)، لتستمر المواجهات بعد انتهاء المباراة خارج أرضيّة الملعب.

واستقبلت مشافي مدينة جبلة خلال الساعات الماضية عشرات الإصابات بعضها بحالة خطرة، في حين أكدت مصادر طبيّة أنها ليست المرة الأولى التي تستقبل فيها إصابات ناجمة عن شجارات ضمن مباريات كرة القدم في المدينة

وتواجه «الحكومة السوريّة» انتقادات واسعة بسبب استمرار السماح لجماهير كرة القدم حضور المباريات عبر الملاعب، حيث تحضر الجماهير بالآلاف لمتابعة مباريات الدوري السوري لكرة القدم، وسط استياء شعبي، بسبب إهمال الجانب الصحّي وعدم اتخاذ الإجراءات الاحترازيّة لمنع انتشار فيروس كورونا.

وبعيداً عن كرة القدم لا تزال أيضاً المطاعم والمقاهي وصالات الأعراس تستقبل روّادها بشكل اعتيادي، دون تطبيق أدنى درجات الاحتراز تزامناً مع انتشار فيروس كورونا في البلاد، كما تشهد وسائل المواصلات ازدحاماً شديداً وحركة طبيعية، تزامنت مع استمرار الدوام في المدارس والجامعات وجميع المؤسسات الحكوميّة.

وتواصل معظم المدارس والمعاهد التعليمية عملها في مناطق سيطرة «الحكومة السوريّة»، رغم انتشار فيروس كورونا وتسجيل عشرات الإصابات في صفوف التلاميذ، حيث تنتشر دعوات على مواقع التواصل لإغلاق المدارس والتوقف عن إرسال الأطفال إليها.

وفي آخر إحصائيّة لها أكدت وزارة الصحّة في الحكومة السوريّة تسجيل 9928 إصابة بفيروس كورونا، منذ بدء انتشار الفيروس، وذلك بمقابل توثيق 591 حالة وفاة حتى الآن، في حين وصل عدد المتعافين من الفيروس إلى 4686.


التعليقات