بغداد 14°C
دمشق 8°C
الأحد 17 يناير 2021
"الإدارة الذاتيّة" تسعى لتشكيل «محكمة ذات طابع دولي» لمقاضاة عناصر داعش - الحل نت
«قسد» تنقل متهمين بالتعامل مع تنظيم "داعش" بعد اعتقالهم بريف "دير الزور"- أرشيف (الحل نت)

“الإدارة الذاتيّة” تسعى لتشكيل «محكمة ذات طابع دولي» لمقاضاة عناصر داعش


أفاد مصدر من دائرة العلاقات الخارجيّة في #الإدارة_الذاتية، أن الإدارة تسعى إلى تشكيل محكمة “ذات طابع دولي” لمحاكمة عناصر تنظيم #داعش المحتجزين في شمال شرقي #سوريا، وذلك بمشاركة دول لديها رعايا انتموا إلى التنظيم خلال سنوات سيطرته على أجزاء من البلاد.

وأشار المصدر لـ(الحل نت)، إلى وجود «اتفاق مع “المعهد الأوروبي للسلام” من أجل مقترح إنشاء محكمة ذات طابع دولي، وتلقى ذلك دعم العديد من الدول الأوروبيّة التي يزداد عدد مؤيدي إنشاءها بدلاً من محكمة دولية».

وقال المصدر: إن «المحكمة تحتاج لمساعدة في الجانبين اللوجستي والقانوني، وأيضاً إلى الاعتراف بقراراتها من جانب هذه الدول التي تدعم إنشاءها».

وأضاف أن «المقترح يلقى دعم العديد من الدول الأوروبيّة، خاصةً وأن غالبيتها ترفض استعادة رعاياها من مقاتلي التنظيم، كما أن هناك بعض الدول مترددة بعض الشيء في دعم إنشاءها».

وأشار إلى أن «المقترح يتضمن أيضاً إنشاء سجون، بالإضافة إلى إنشاء مخيم جديد لإقامة عوائل مقاتلي التنظيم، مع مساعي لتعويض المتضررين من عوائل فقدت أبناءها في مواجهة التنظيم».

ودعت “الإدارة الذاتية” في الـ25 من آذار/ مارس الفائت، بعد يومين من إعلان انتهاء المعارك في #الباغوز، إلى تشكيل محكمة دولية لمقاتلي “داعش”، مطالبةً المجتمع الدولي بالتعاون لتقديم المساعدات اللوجستية والقانونية.

وجددت “الإدارة الذاتية” في كانون الثاني/ يناير الماضي مطالبتها بحسم ملف أكثر من 10 آلاف معتقل من مقاتلي التنظيم مع عوائلهم، عبر تشكيل محكمة دولية لمقاضاتهم على أراضيها، لكن يبدو أنها استبدلت مقترح محكمة دولية بأخرى ذات طابع دولي بعد بروز صعوبات كبيرة أمام تشكيلها في شمال شرقي سوريا.

وبدأت “الإدارة الذاتية” مطلع أكتوبر/ تشرين الأول 2019، محاكمة نحو 6 آلاف سوري من المتهمين بالانتماء للتنظيم، كانت #قوت_سوريا_الديمقراطية قد ألقت القبض عليهم في معاركها بمناطق مختلفة من شمال شرقي سوريا، إلا أن المحكمة توقفت عقب الهجوم التركي على منطقتي #رأس_العين(سري كانيه) و #تل_أبيض(كري سبي) بعد نحو أسبوع من بدئها.

و كشفت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية “أمينة عمر“، منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أن «الإدارة الذاتية تمتلك نحو 2500 ملف أمني للمقاتلين السورييّن من تنظيم “داعش”، جرى محاكمة نحو 1500 من قِبل محاكم “الإدارة الذاتية”، بينما ينتظر 1000 شخص بدء محاكماتهم».


 


التعليقات