بغداد 9°C
دمشق 3°C
السبت 23 يناير 2021
الرقة.. قلة المجففات تسبب تلف جزء من محصول الذرة الصفراء - الحل نت
الصورة من الإنترنت

الرقة.. قلة المجففات تسبب تلف جزء من محصول الذرة الصفراء


تتميز الأراضي الزراعية القريبة من حوض  نهر #الفرات شرقي سوريا، بإنتاج أنواع مختلفة من المحاصيل الزراعية ذات الجودة العالية، والتي من شأنها أن تحقق الاستقرار والاكتفاء الذاتي للمنطقة من السلع التي تحتاجها، حيث شهد موسم الزراعة في محافظة #الرقة، هذا العام تحسناً ملحوظاً ووفرة في الإنتاج على مستوى بعض المحاصيل كالقطن والزيتون.

في المقابل، لم ينجح موسم الذرة الصفراء لدى بعض المزارعين في المنطقة، إذ تعرضوا لخسائر كبيرة نتيجة لارتفاع التكلفة الإنتاجية، وتوقف أغلب مجففات #الذرة عن العمل، إضافة لانتشار أمراض وديدان كانت كفيلة بإتلاف مساحات واسعة من الأراضي المزروعة بالذرة الصفراء في المحافظة.

“زكريا البناوي”، وهو مزارع من مدينة #الطبقة، قال لموقع (الحل نت)، إن «صعوبات وقفت بوجه نجاح موسم الذرة هذا العام، ولم نزرع كافة أراضينا خوفاً من فشل الموسم أو من خسائر قد نتعرض لها ولعدم توفّر مساحات لتجفيف المحصول».

«عند النظر للواقع الزراعي في المنطقة نراه ممتازاً وكافة التسهيلات متوفرة بالنسبة للمحاصيل الأخرى كالقطن والزيتون والقمح، لكن الوضع بالنسبة لمحصول الذرة الصفراء مختلف ولم يستقر إلى الأن ولا نزال نواجه عدة مشاكل تمنعنا من زراعة كافة أراضينا»، بحسب البناوي.

ارتفاع الأسعار من أبرز المشاكل التي تواجه المزارعين

وتابع البناوي أن «من أبرز المشاكل التي تواجهنا هي ارتفاع أسعار المواد الأولية كالبذور والسماد والمحروقات والأدوية، إذ يؤدي ارتفاعها إلى ارتفاع التكلفة الإنتاجية بشكل لا يتوافق مع سعر البيع التي وضعته #الإدارة_الذاتية، ما يدفعنا لبيع المحصول إلى التجار الذين يقومون باستغلالنا بشكل واضح بدون حول لنا ولا قوة»، وفق قوله.

وعن التكلفة الإنتاجية، أشار البناوي إلى أن «تكلفة زراعة هكتارا من الذرة بلغت أكثر من 700 ألف #ليرة سورية هذا العام، بينما كانت كلفة الهكتار الواحد الموسم الماضي 150 الفاً فقط».

وقال “حيدر نعمة”، صاحب صيدلية زراعية في بلدة الكرامة، لموقع (الحل نت) إن «نشتري بذور الذرة من المستودعات الزراعية بالدولار ونبيعها للمزارعين بالليرة السورية وفق قيمتها بالدولار».

ويعد نوع بذور”جولدن ويست” التركي من أكثر الأنواع التي يطلبها المزارعون، كونها تنتج في الدونم الواحد ما بين 850 إلى 1000 كيلو من الذرة.

تأخر في تجفيف الذرة.. والنشر في الطرقات ليس حلاً!

يدفع التأخير في عمل مجففات الذرة الصفراء، والتأخير في صرف الفواتير من شركة تطوير المجتمع الزراعي، المزارعين لنشر محصولهم من الذرة على الطرقات العامة لتجفيفه، بحسب “محمود المحمد”، وهو مزارع ذرة من المدينة.

وأضاف المحمد لموقع (الحل نت) أن «بعض المزارعين سلموا محصولهم للمجفف التابع لشركة تطوير المجتمع الزراعية، ولم يستلموا فواتيرهم منذ أكثر من شهر، ولو انتظرنا المجفف فلن يصلنا دور التسليم بعد سنة».

وتابع أن «ذلك دفعنا لنشر محصولنا على الطرق العامة لتجفيفه، ولكن غالباً ما يتعرض قسم منه للتلف بسبب الأمطار المبكرة أو غزو الطيور والديدان، إضافة إلى مشكلات مرورية بسبب إشغال مساحات من الطرقات العامة».

تأهيل مجفف الذرة التابع لمجلس الرقة المدني

عملت شركة “تطوير المجتمع الزراعي” التابعة للجنة الزراعة في مجلس الرقة المدني، على إعادة تأهيل “مجفف الذرة الصفراء” في الرقة، بهدف تخفيف التكاليف على مزارعي الذرة والحد من عملية نشر المحصول على أرصفة الطرق والشوارع الرئيسية.

وفي تصريح للرئيس المشترك لمجفف الذرة الصفراء، “حسين ديريك”، قال إن «المجفف بدأ في استقبال مادة الذرة منذ بداية الشهر الماضي، إذ تصل الطاقة الاستيعابية للمجفف إلى أكثر من 600 طن في اليوم الواحد».

وأضاف أن «المجفف يبدأ استلام المادة من المزارعين من ساعات الصباح الأولى، حتى العاشرة ليلاً بساعات عمل تزيد عن 20 يومياً، بهدف استلام جميع المحاصيل في المنطقة».

هيئة الاقتصاد والزراعة تحدد سعر شراء محصول الذرة

وفي 29 تشرين الأول الماضي، أصدرت هيئة #الاقتصاد والزراعة التابعة للإدارة الذاتية لشمال شرق #سوريا، تعميماً عن شراء محصول #الذرة وأسعاره.

وجاء في التعميم «يتم شراء كامل محصول الذرة الصفراء بسعر 425 #ليرة سورية للكيلوغرام الواحد، على أن يخضع لنظام الدرجات ونسب الرطوبة ويتم التوريد بموجب شهادة منشأ من اللجان الزراعية».

كما أكدت شركة “تطوير المجتمع الزراعي” في الرقة، جاهزيتها لاستلام المحصول من الفلاحين، وذلك عقب تجهيز مستودع بمساحة 1000 متر مربع لتخزين الكميات التي سينتجها مجفف الذرة.

ويعد محصول الذرة، مصدراً رئيسياً يعتمد على زراعته 70 بالمئة من سكان الريف الشرقي، وتغطي الأراضي المزروعة بالذرة الصفراء في الرقة على مساحة 20 بالمئة من الأراضي المروية، وبلغت ما يقارب 33 ألف هكتار، في حين بلغت كمية الذرة الصفراء، التي وردها مزارعو الرقة هذا العام حوالي 70000 طن.


التعليقات