بغداد 7°C
دمشق 3°C
الإثنين 25 يناير 2021
أسعار "الانترنت" ترتفع في العراق.. والصدر يُخاطب "التجار" - الحل نت
زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ـ إنترنت

أسعار “الانترنت” ترتفع في العراق.. والصدر يُخاطب “التجار”


سجلت أسعار الاشتراك بخدمات الانترنت الشهرية في محافظات #العراق، ارتفاعاً ملحوظاً، عقب انخفاض قيمة الدينار العراقي.

وبالرغم من نفي #وزارة_الاتصالات وجود توجه لرفع أسعار الاشتراك بالانترنت، إلا أن مزودي رفعوا سعر خدمة الانترنت في عدد من المحافظات.

وبحسب وسائل إعلام محلية في العراق، فإن «سعر الاشتراك، قبل انخفاض قيمة الدينار العراقي، كان /30/ ألف دينار، وخلال اليومين الماضيين ارتفع إلى /45/ ألف دينار».

وتواصل مراسل “الحل نت” مع مسؤول في وزارة الاتصالات العراقية، وقال إن «هذا الارتفاع بالأسعار يعد خرقاً قانونياً، لأن قيمة سعر خدمة الانترنت في العراق، لا علاقة لها بالعملة الأميركية».

وشهدت عدد من المواد الغذائية والخضروات في عموم محافظات العراق، ارتفاعاً بالأسعار، وسط حالة من الركود جراء ارتفاع الأسعار، وتغيير سعر صرف الدولار أمام الدينار.

في غضون ذلك، وجه زعيم التيار الصدري #مقتدى_الصدر، اليوم الاثنين، رسالة إلى التجار، فيما حذر من “أياد خفية” تتلاعب بمصير العراق من الناحية الاقتصادية.

وفي تغريدة جديدة، ذكر الصدر عبر “تويتر”: خاطب التجار، بـأن «يواسوا شعبكم، إخوتكم وأبناءكم الذين يعانون الفقر والفاقة في هذه الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يريد من خلالها العدو إذلال الشعب فلا تكونوا ظهيرا للعدو وكونوا مع إخوتكم.. ولا تسرفوا في الأسعار لا سيما المأكل والملبس والوقود والأمور الحياتية المهمة».

مضيفاً أن «هناك أيادي خفية من الداخل والخارج تريد النيل من لقمة الشعب وعملته وقوته لكي تستفيد بلدانهم وأحزابهم».

وكان البنك المركزي العراقي، قرر، السبت الماضي، تعديل سعر صرف العملة الأجنبية ليكون /1450/ دينار لكل دولار سعر شراء العملة الأجنبية من وزارة المالية.

بينما «سيكون /1460/ دينار لكل دولار سعر بيع العملة الأجنبية للمصارف، و /1470/ دينار لكل دولار سعر بيع العملة الأجنبية للجمهور»، حسب البيان.

وهذا الأمر يعني أن سعر صرف /100/ دولار أميركي سيصل إلى /147/ ألف دينار عراقي، بحسب مختصين، فيما أثار ضجّة كبيرة في منصّات #التواصل_الاجتماعي بالعراق.


التعليقات