بغداد 12°C
دمشق 9°C
الثلاثاء 19 يناير 2021
تحذيرات من انتشار العملة المزوّرة في إسطنبول - الحل نت

تحذيرات من انتشار العملة المزوّرة في إسطنبول


تعرض العديد من اللاجئين السوريين للاحتيال بسبب بيعهم أغراض أو أدوات مقابل تلقيهم أموال اكتشفوا فيما بعد أنها أموال مزورة.

وأفاد سوريون في إسطنبول، بأن الأموال المزورة انتشرت في الآونة الأخيرة بشكل كبير في الولاية في الوقت الذي يتخذون فيه احتياطاتهم عند إجراء تعاملاتهم المالية.

ومنذ يومين، تعرض لاجئ سوري للاحتيال بمبلغ 500 دولار أميركي مزورة بعدما عرض هاتفه المحمول للبيع على إحدى المجموعات الخدمية في إسطنبول.

وشارك الشاب لقطات لكاميرات المراقبة التي تبين هروب المشتري بعدما سلّم أموالاً مزورة ومن ثم استلم الهاتف المحمول.

وأكد سوريون لـ«لحل نت» خلال اتصالات هاتفية معهم الخميس، أن هناك عشرات العصابات التي تنشط في مجال تصريف وترويج العملات المزورة بالإضافة للذهب المزيف في الولاية.

ويقول أبو بلال وهو لاجئ سوري يسكن في إسطنبول للحل نت: إن «هذه العصابات منظمة وتستهدف كل من لديه رأس مال ويبحث عن مشاريع مربحة وسريعة التنفيذ».

ويضيف أنه بشكل دوري يسمع بحوادث احتيال بسبب العملات أو الذهب المزور، حصلت في إحدى ضواحي الولاية، داعياً كل من يتعامل بالعملات الأجنبية أن يحصر تعاملاته عبر البنوك.

وكان الأمن التركي أعلن أنه ضبط عدة محاولات احتيال كادت، من بينها ضبط أشخاص بحوزتهم 700 ألف دولار مزورة خلال عملية أمنية، أوائل الشهر الحالي، في حي بيه أوغلو في إسطنبول.

الجدير بالذكر أن ولاية إسطنبول يوجد فيها أكبر عدد من اللاجئين السوريين في تركيا، حيث يزيد عددهم عن 517 ألف لاجئ سوري وفق إحصاءات مديرية الهجرة التركية.


التعليقات