بغداد 9°C
دمشق 3°C
السبت 23 يناير 2021
لتدني رواتبهم.. وقفات احتجاجية للمعلمين في مناطق "درع الفرات" و"غصن الزيتون" - الحل نت
الصورة من الوقفة الاحتجاجية- خاصة (الحل نت)

لتدني رواتبهم.. وقفات احتجاجية للمعلمين في مناطق “درع الفرات” و”غصن الزيتون”


شهدت مدينة #الباب شرقي #حلب، اليوم السبت، وقفة احتجاجية نظمها معلمو المدينة وضواحيها أمام مبنى مديرية التربية، للمطالبة بزيادة الرواتب المتدنية التي يتقاضونها.

وقال مراسل (الحل نت): إن «المعلمين نظموا الوقفة احتجاجاً على الرواتب التي يتقاضونها، والتي تبلغ 750 ليرة تركية(بما يعادل 100 دولار أميركي تقريبياً)»، منوهاً إلى أنها «باتت لا تتماشي مع ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة في المنطقة، كما أنها لا تتناسب مع الجهد الذي يبذلونه في التعليم».

جاء ذلك تزامناً مع وقفات أخرى خرج بها المعلمون في مدينة #عفرين و #جرابلس و #مارع.

وطالب المعلمون برفع الراتب الشهري ليصبح كما هو الحد الأدنى للأجور في تركيا، وأشاروا إلى أن الأوضاع المعيشة والأسعار باتت متقاربة لحد كبير في الداخل التركي كما في منطقة “درع الفرات”، أو إن لم يكن كذلك «فيجب أن يصبح الراتب ما يعادل 200دولار أميركي كحد أدنى».

وطالب المحتجون أيضاً عدم منع المعلمين من تشكيل نقابة لهم، واعتبارهم موظفين دائمين و «ليس متطوعين» على حد تعبيرهم، فضلاً عن «إيجاد نظام زيارة يشمل وضع قوائم أسمائهم على المعابر الحدودية ليسمح لهم بالعبور إلى تركيا، بالإضافة إلى ضرورة حصولهم على الضمان الصحي».

الجدير بالذكر، أن المكتب التعليمي في المجلس المحلي لـ”مدينة الباب” قال في وقتٍ سابق، إن «مسألة تفاوت أجور المعلمين بين سوريا وتركيا، يعود إلى رفض منظمة “يونيسيف” تحمّل مسؤولياتها بدفع الرواتب أو المساهمة في إعادة تأهيل المدارس في المنطقة».


 


التعليقات