بغداد 7°C
دمشق 5°C
السبت 16 يناير 2021
اغتيال قيادي بـ "سرايا السلام" التابعة لـ "الصدر" رمياً بالرصاص - الحل نت
زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر" ـ إنترنت

اغتيال قيادي بـ “سرايا السلام” التابعة لـ “الصدر” رمياً بالرصاص


قتلَ مُسلّحون مجهولون قيادياً في فصيل #سرايا_السلام التابع لزعيم #التيار_الصدري #مقتدى_الصدر بمحافظة #الديوانية جنوبي #العراق.

وقالت شرطة الديوانية، إن «مسلحين مجهولين أطلقوا النار على القيادي في”سرايا السلام” #رامي_الشباني بقضاء #الدغارة في الديوانية صباح اليوم، ما أدى لمقتله فوراً».

أما قائد شرطة الديوانية “جمال الدين السديري” فأكّد بتصريح صحفي، آن «السلطات المختصة فتحت تحقيقاً في الحادث للوصول إلى الجناة ودوافعهم من وراء عملية الاغتيال».

يُشار أن هذه العملية جاءت بعد /4/ أيام من تغريدة لـ “الصدر” طلب فيها من #إيران بإبعاد #العراق عن صراعها مع #واشنطن وعدم جعله ساحة لصراعها مع #أميركا، وإلا فسيكون له موقف سياسي وشعبي لحماية البلاد.

لكن الحكومة الإيرانية رفضت أمس الاثنين كلام زعيم التيار الصدري، كما قال السفير الإيراني في #بغداد بأن طهران لا تتدخّل بالشأن العراقي إنما القوى السياسية هي من تطلب منها المشورة.

ويأتي الاغتيال على خلفية مهاجمة “الصدر” موخراً لما سمّاها بـ “الميليشيات الوقحة” عندما استُهدفَت #السفارة_الأميركية الأسبوع الماضي بـ /21/ صاروخاً، قائلاً إنها تفعل ذلك بحجة مقاومة الاحتلال، وأنه مستعد لمساعدة الحكومة بحصر السلاح المنفلت.

كما أن بقية الميليشيات الموالية لطهران باتت منزعجة في الآونة الأخيرة من تغريدات “مقتدى الصدر” وانتقاداته الحادة لها، ما جعلهم يتهمونه حتى بأنه ضمن رئاسة الحكومة المقبلة بضوء أميركي لذا بات يهاجمها بحسب بعض قادة الميليشيات.

يُذكر أن “سرايا السلام” هو فصيل مسلّح أسّسه “الصدر” في 2014 عند الحرب مع #داعش واتخذت من مدينة #سامراء شمالي العراق مركزاً رئيساً لتواجدها لحماية مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام من أي هجوم محتمل لـ “داعش”.


التعليقات