بغداد 7°C
دمشق 3°C
الإثنين 25 يناير 2021
تعذيب شاب في الموصل بطريقةٍ وحشية.. بسبب صورة لـ"سليماني" - الحل نت
سليماني والمهندس ـ إنترنت

تعذيب شاب في الموصل بطريقةٍ وحشية.. بسبب صورة لـ”سليماني”


أفادت مصادر محلية من مدينة الموصل العراقية، اليوم الأربعاء، أن شاباً من محافظة #نينوى تعرض إلى تعذيب وضربٍ مبرح من قبل ميليشيا مسلحة بسبب تمزيقه وإحراقه لصورة الجنرال الإيراني #قاسم_سليماني.

وقالت المصادر لـ”الحل نت“، إن «عناصر من جماعة “عصائب أهل الحق” قاموا خلال الأسبوع الماضي بنشر صور لسليماني والقيادي بالحشد الشعبي “أبو مهدي المهندس” في أكثر من حي بالمدينة».

مبينة أن «تعليق الصور جاء مع اقتراب موعد الذكرى السنوية للغارة الأميركية في بغداد التي أودت بحياة سليماني والمهندس».

وأوضحت أن «شاباً يبلغ من العمر /29/ عاماً، وهو من حي الإصلاح في #الموصل، رفض تواجد صور قتلى الغارة الأميركية في مدينته، معتبراً إياهم سبباً في تخريب #العراق».

«أقدم الشاب على تمزيق وحرق صور سليماني، إلا أنه تعرض إلى استهدافٍ من قبل عناصر من ميليشيات مسلحة موالية لإيران، وتم ضربه في الشارع وتعذيبه بطريقةٍ وحشية»، بحسب المصادر.

وحاول “الحل نت” الحصول على صورة الشاب، إلا أن المصادر أشارت إلى أنه «الآن في حالة صحية سيئة، وقد تعرض إلى كسر في ساقه جرّاء الاعتداء».

من جهته، قال الصحافي العراقي ومدير مرصد “أفاد” الإعلامي زياد السنجري، إن «أهالي الموصل يعيشون حالة من الرعب والقهر، بسبب سيطرة الفصائل المسلحة على مقدرات المدينة».

لافتاً في اتصالٍ مع “الحل نت“، إلى أن «أي شخص يقدم على تمزيق أو حرق صور سليماني في المدينة، يتم تعذيبه، وهذا هو منطق الميليشيات، وتحديداً حركة “عصائب أهل الحق”».

وفي الثالث من يناير/ كانون الثاني الماضي، أقدمت طائرات مسيرة، على استهداف موكب قائد فيلق “القدس” الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد ابو مهدي المهندس، ورفاقهما قرب مطار بغداد الدولي، الأمر الذي أدخل العراق في أزمة أمنية، وولادة ميليشيات جديدة موالية لإيران.


التعليقات